عارضة الأزياء العالمية الفلسطينية بيلا حديد مفتخرة بجذورها في عيد ميلاد والدها: "أحبك أنت وفلسطين"

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

احتفلت العارضة العالمية الفلسطينية الأصل ​بيلا حديد​ البالغة 24 عاماً بعيد ميلاد والدها على طريقتها الخاصة.
وشاركت العارضة العالمية جمهورها بالاحتفال بعيد ميلاد والدها قطب العقارات محمد حديد، عبر سلسلة من القصص على حسابها إنستغرام.
وبحسب موقع "أراب نيوز"، قامت الفتاة البالغة من العمر 24 عامًا بتكريم خاص لوالدها، الذي بلغ من العمر 72 عامًا يوم الجمعة، واغتنمت الفرصة للتحدث عن جذورها الفلسطينية.
بدأ الاحتفال بعيد ميلادها بسلسلة من الصور الرائعة من طفولتها، معلقة على الصورة الأولى: "عيد ميلاد سعيد لبابا!"، فيما كتبت في الصورة الثانية: "لطالما أحببت أن أكون معك".
وواصلت النجمة مشاركتها للصور حيث نشرت صورة حديثة لها ولوالدها في المطبخ، وهي تطهو ما يبدو أنه مجموعة مختارة من الأطباق العربية مثل الفطاير والفلافل. وعلقت حديد على الصورة:
"أحب تعلم كيفية طهي الطعام الفلسطيني معك". "شكرًا لتعليمي عن ثقافتنا. أحب فلسطين وأنت كثيرا".
وأضافت: "سوف تتشابك جذورك إلى الأبد ضمن خط عائلتنا. إنه الجزء المفضل لدي عنا".
لطالما كانت العارضة ذات الأصول العربية، وهي نصف هولندية من والدتها يولاندا حديد، صريحة حول جذورها الفلسطينية.
شاركت عارضة الأزياء الشهيرة في وقت سابق صورة جواز سفر والدها الأمريكي منتهي الصلاحية، والذي ينص على أن مسقط رأسه فلسطين. وقالت: "فخورة لكوني فلسطينية".
بعد ذلك بوقت قصير، تلقت إشعارًا من منصة مشاركة الصور تفيد بأن المحتوى يتعارض مع إرشادات المجتمع بشأن "المضايقات والبلطجة".
وكتبت وهي تشارك لقطة شاشة لإشعار الإزالة: "ألا يسمح لنا أن نكون فلسطينيين على إنستغرام؟ هذا، بالنسبة لي، هو التنمر".
كما شاركت حديد شديدة الصخب منشورًا مؤثرًا على "انستغرام" عقب قرار دونالد ترامب نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس في عام 2018.
حتى أنها انضمت إلى مجموعة من المتظاهرين المجتمعين في لندن في احتجاج "فلسطين الحرة" في عام 2017. وبحسب ما ورد شاهدت العارضة الاحتجاج بينما كانت تقود سيارتها إلى فندقها وقررت الخروج والانضمام إلى المتظاهرين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق