حكاية تحرش طبيب بطالبة في ميكروباص بالزقازيق: أمنيت بغير إرادتي !!

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أمرت النيابة العامة بحبس متهم بإتيائه فعلًا فاضحًا علنًا بإحدى وسائل النقل بالزقازيق.

أُخطرت النيابة العامة من «معاون مباحث قسم شرطة ثان الزقازيق» بملاحظته صباح يوم الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر الماضي تجمعَ عدد من المواطنين بدائرة القسم، وضبطهم المتهم إثر تحرشه بطالبة خلال استقلالهما إحدى وسائل النقل، فضبطه لعرضه على «النيابة العامة».

إذ شهدت المجني عليها في تحقيقات «النيابة العامة» بنظر المتهم إليها وإتيائه أفعالًا خدشت حياءها؛ منها استمناؤه قاصدًا من ذلك التحرش بها، فاستغاثت بمن في وسيلة النقل فألقوا القبض عليه وسلموه للشرطة.

بينما استجوبت «النيابة العامة» المتهم فيما نُسب إليه من إتيائه فعلًا فاضحًا مخلًّا بالحياء علنًا، وتعرضه للغير في مكان عام بفعل أمورٍ إباحيَّة، فقرَّر أنه أمنى بغير إرادته نتيجة احتكاك بالمقعد الذي كان جالسًا عليه أثار شهوته، نافيًا تعرضه للمجني عليها.

وأكدت تحريات الشرطة إيتاء المتهم فعلًا فاضحًا علنًا، وهو استمناؤه بوسيلة النقل، وقد شاهدته المجني عليها خلال ذلك.

وقررت المحكمة المختصة مدَّ حبس المتهم خمسة عشر يومًا إضافيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

أخبار ذات صلة

0 تعليق