42 خبيرًا نفسيًا يحذرون: الإغلاق من جديد سيؤدي إلى ارتفاع حاد في معدلات الانتحار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حصلت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية على خطاب مفتوح موجه للحكومة، تم التوقيع عليه من قبل 42 من خبراء الصحة النفسية والعقلية، يتضمن تحذيرات من عملية الإغلاق، بسبب الأضرار الجانبية السيئة التي ستترتب عليها.

حذر خبراء الصحة العقلية البارزون من أن هذا الإغلاق الذي يأتي في إطار الوقاية من فيروس كورونا المستجد، سيؤدي إلى ارتفاع معدلات الانتحار وإيذاء النفس وإدمان الكحول والعنف المنزلي.

وقالت الدكتورة كيري نيكسون استشارية علم النفس والخبيرة في الصدمات والعنف المنزلي وأحد المشاركين في كتابة الرسالة، «من المفترض أن يمنع الإغلاق الوفيات الناجمة عن كوفيد 19، لكن من المؤكد أيضًا أن تتسبب في المزيد من الوفيات، ليس فقط بسبب أمراض جسدية أخرى مثل السرطان ولكن أيضًا من إدمان الكحول والإدمان والانتحار التي ارتفعت بالفعل هذا العام.

وأضافت «كما أنه سيؤدي إلى الشعور بالوحدة الشديدة والاكتئاب، وفي حالة كبار السن يعتبر هذين المرضين قاتلين، حيث يرتبطان بسوء الصحة البدنية ارتباطًا وثيقًا» مضيفة «ومن المفارقات أن هذا سيجعلهم جميعًا أكثر عرضة للإصابة بكوفيد».

وتقول الطبيبة إنه منذ الإغلاق الأول، عانت الصحة النفسية للناس، حيث ارتفعت نسبة التوتر والقلق والاكتئاب، وتصاعد استهلاك الكحول والعنف المنزلي، وشهدت الأفكار الانتحارية تصاعدًا خاصة بين الشباب.

وأوضحت إن التغطية الإخبارية ركزت على الخوف الشديد منذانتشار الوباء وعندما يستمر الخوف لفترة طويلة من الزمن، يمكن أن يتسبب في انخفاض مناعة الجسم، مؤكدة على أن الاتصال الاجتماعي واللمسة الإنسانية ضروريان للاستقرار النفسي.

وتشير الصحيفة إلى أن الرسالة تدعو إلى استبدال عمليات الإغلاق بـ «حماية مركزة» للضعفاء، موضحة أن كل ادعاءات الخطاب مدعومة بدراسات أكاديمية راجعها النظراء.

وقالت الرسالة إنه يجب النظر إلى وفيات كوفيد 19 في سياق أوسع، «ندعو بشكل عاجل إلى مراجعة الإجراءات الحالية. لقد حان الوقت لإعادة النظر في نهجنا».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    107,736

  • تعافي

    99,555

  • وفيات

    6,278

أخبار ذات صلة

0 تعليق