«أفضل الموت على تسليم السلطة».. الحزب الحاكم في إثيوبيا يرد على تسريب آبي أحمد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رد حزب الازدهار الحاكم في إثيوبيا، على التسريب الصوتي لرئيس الوزراء آبي أحمد، الذي انتشر خلال اليومين الماضيين وقال فيه باللغة الأمهرية وتمت ترجمته «بأنه يفضل الموت عن ترك السلطة وأنه لا يجب أن يتولي السلطة شخص آخر خلال العشر سنوات المقبلة وسيتم اتخاذ العديد من الإجراءات القوية التي حان الوقت العمل بها وأنه سيكون هناك دماءا هائلة».

وزعم الحزب، في بيان نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية، أن التسريب الصوتي «مفبرك»، لكنه أكد أن الصوت في التسجيلات يخص رئيس الوزراء الإثيوبي، بحسب زعمهم وأنه «مؤامرة».

ويعمد رئيس الوزراء الإثيوبي لاستدعاء كلمة «مؤامرة» في الكثير من تصريحاته لاختراع عدو خارجي لإثيوبيا، يستطيع من خلاله التغطية على أزماته الداخلية خاصة بعد تأجيل الانتخابات البرلمانية، واستطلاعات الرأي التي أفادت بتراجع شعبية حزب رئيس الوزراء.

كما يُلهي شعبه ويبعد أنظاره عن المشاكل الداخلية، إذ تعاني إثيوبيا من الاقتتال الداخلي والحرب الأهلية وزيادة حجم وتأثير الجماعات الانفصالية.

ومؤخرًا، سجلت معدلات التضخم في إثيوبيا ارتفاعات كبيرة، الأمر الذي أثار قلق خبراء الاقتصاد وأدى لحالة عدم ارتياح بشأن حالة الاقتصاد الوطني.

وقالت صحيفة «إثيوبيان هيرالد»- في تقرير- إنه في الأسابيع الأخيرة ارتفعت أسعار الوقود من حوالي 22 برا للتر الواحد إلى حوالي 26 برا، كما تضاعفت أسعار النقل بين الأقاليم بشكل غير متناسب، فعلى سبيل المثال ارتفعت تعريفة النقل من «رياكوبو» في منطقة أمهرة إلى أديس أبابا من حوالي 300 بر إلى حوالي 600 بر، علاوة على ارتفاع سعر رغيف الخبز بنسبة 50 بالمائة وغير ذلك من السلع التي تضاعفت أسعارها بصورة غير مبررة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق