مسلحون يخطفون 136 طفلًا من مدرسة دينية فى نيجيريا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت حكومة ولاية «نيجر» فى وسط نيجيريا، الخميس، أن مسلحين خطفوا 136 طفلًا من مدرسة قرآنية نهاية الأسبوع الماضى فى أحدث عمليات الخطف الجماعى فى البلاد.

وتستهدف العصابات عادة مدارس واقعة فى مناطق نائية، حيث يقيم التلاميذ فى مساكن الطلبة وسط إجراءات أمنية ضعيفة، قبل أن تقتاد الضحايا إلى غابات قريبة لتبدأ المفاوضات والحصول على أموال «فديات» للإفراج عنهم.

وأفاد الناطق باسم شرطة ولاية نيجر، واسيو أبيودون، بأن المهاجمين وصلوا على متن دراجات نارية وبدأوا إطلاق النار عشوائيا، ما أدى إلى مقتل أحد السكان وإصابة آخر بجروح قبل أن يخطفوا الأطفال من مدرسة «صالح تانكو الإسلامية». وأكدت الولاية أن 136 تلميذًا خُطفوا. وكانت حكومة الولاية أفادت بوقوع الهجوم على المدرسة فى بلدة تيجينا، لكنها لم تذكر عدد التلاميذ المخطوفين، وقال نائب حاكم الولاية الحاج أحمد محمد كيتسو، فى تسجيل فيديو نشر على «تويتر» إن «136 طفلا خُطفوا».

وأمر الرئيس النيجيرى محمد بخارى، قوات الأمن ووكالات الاستخبارات، بتكثيف جهود إنقاذ الأطفال، وأدان «بخارى» الخطف «المؤسف» للأطفال، بحسب بيان للناطق باسمه جاربا شيهو، وطالب جميع المشاركين فى عملية الإنقاذ ببذل ما فى وسعهم لضمان الإفراج الفورى عنهم.

وقال نائب حاكم الولاية إن وكالات أمنية «تبذل كل ما فى وسعها، لكنها لا تتمتع بالقدرات اللوجستية الكافية»، مؤكدًا الحاجة إلى مساعدتهم بمزيد من الإمكانات للتصدى للمجرمين. وأفرج الخاطفون عن 11 تلميذا هم «صغار جدا ولم يتمكنوا من السير» مسافة بعيدة، حسب ما أعلنت السلطات.

وقال نائب حاكم ولاية نيجر إن الحكومة لا تدفع فديات، مضيفا أن وكالات الأمن «تلاحق العصابات بحذر لتجنب وقوع أضرار جانبية»، وأضاف: «نحاول التفاوض لمعرفة كيف يمكننا إعادتهم بسلام»- بحسب تقرير لوكالة «فرانس برس».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق