احداث الاردن .. معلومات عن الشريف حسن بن زيد: يحمل الجنسية السعودية (التفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أفادت وكالة الأنباء الرسمية الأردنية «بترا»، نقلاً عن مصدر أمني، مساء أمس السبت، بأنه تم اعتقال عوض الله والشريف حسن بن زيد لأسباب أمنية.

وأضاف المصدر للوكالة أنه «يجري التحقيق معهم».

سبق وأكد رئيس هيئة الأركان المشتركة، اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، عدم صحة ما نشر من ادعاءات، لكنه بيّن أنه طٌلب منه التوقف عن تحركات ونشاطات توظف لاستهداف أمن الأردن واستقراره في إطار تحقيقات شاملة مشتركة قامت بها الأجهزة الأمنية، واعتقل نتيجة لها الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرون.

وقال اللواء الحنيطي إن التحقيقات مستمرة وسيتم الكشف عن نتائجها بكل شفافية ووضوح.

وأكد أن كل الإجراءات التي اتخذت تمت في إطار القانون وبعد تحقيقات حثيثة استدعتها، مثلما أكد أن لا أحد فوق القانون وأن أمن الأردن واستقراره يتقدم على أي اعتبار.

وذكرت صحيفة «السوسنة» الأردنية، أن «هوية الشريف حسن بن زيد، تثير الكثير من التساؤلات».

وقالت الصحيفة إن «المعلومات المتوفرة عن الشريف حسن بن زيد، تفيد أنه من الأشراف الهاشميين وأنه مقيم بالسعودية وله استثمارات هنالك».

وتابعت: «يحمل الشريف حسن الجنسية السعودية إلى جانب الأردنية»، مشيرة إلى أنه «شغل منصب مبعوث الملك عبدالله الثاني إلى السعودية».

وذكرت الصحيفة أن «الشريف زيد، هو شقيق النقيب بالقوات المسلحة الأردنية الشريف على بن زيد، الذي استشهد في عام 2010 أثناء مشاركته في مهمة القوات المسلحة الاردنية في أفغانستان».

أكد أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، الدكتور يوسف العثيمين، وقوف المنظمة ومساندتها لجميع الإجراءات التي يتخذها العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وولي عهده الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، لحفظ الأمن والاستقرار في الأردن.

وشدد أمين عام مجلس التعاون الخليجي، الدكتور نايف الحجرف، على وقوف المجلس مع الأردن ودعمه لكل ما يتخذه الملك عبدالله الثاني بن الحسين من قرارات وإجراءات لحفظ أمن واستقرار بلاده، مؤكداً أن أمن الأردن من أمن دول المجلس، انطلاقاً مما يربط بينهما من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد.

من جهته، أكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وقوفه وتأييده التام ومساندته الكاملة لكل القرارات والإجراءات التي يتخذها الملك عبدالله الثاني بن الحسين لحفظ أمن واستقرار الأردن ونزع فتيل كل محاولة للتأثير فيهما، مشيراً إلى ما يربط البلدين من روابط وثيقة راسخة قوامها الأخوة والعقيدة والمصير الواحد، وامتداداً لتاريخهما المشترك. وأن أمنهما كل لا يتجزأ.

وعلى الصعيد نفسه، أشارت وزارة الخارجية الكويتية، إلى وقوف دولة الكويت مع الأردن، وتأييدها لإجراءات وقرارات الملك عبدالله الثاني، وولي عهده الأمير الحسين للحفاظ على أمن واستقرار بلادهما، مؤكدة على أن أمن واستقرار الأردن من أمن واستقرار الكويت.

وفي هذا الإطار، عبر رئيس الوزراء اللبناني المكلف، سعد الحريري، عن تضامنه مع عاهل الأردن في حماية أمن البلاد، في تغريدة على موقع «تويتر»، بينما قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية إن مصر تعبر عن دعمها لعاهل الأردن في حفظ الأمن والاستقرار.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق