بايدن يجري أول اتصال مع زيلينسكي تزامنا مع حشد عسكري روسي على الحدود أوكرانيا

CNN Arabic 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أجرى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أول مكالمة هاتفية مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، حسب بيان من البيت الأبيض.

وهذه محادثة بايدن الأولى مع الزعيم الأوكراني منذ توليه منصبه.

وجاء في بيان البيت الأبيض أن "الرئيس بايدن أكد دعم الولايات المتحدة الثابت لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها في مواجهة العدوان الروسي المستمر في دونباس وشبه جزيرة القرم".

وتابع: "لقد أكد التزام إدارته بتنشيط شراكتنا الاستراتيجية لدعم خطة الرئيس زيلينسكي لمكافحة الفساد وتنفيذ أجندة إصلاحية تستند إلى قيمنا الديمقراطية المشتركة التي توفر العدالة والأمن والازدهار لشعب أوكرانيا".

ويأتي اتصال الرئيس الأمريكي مع نظيره الأوكراني تزامنا مع حشد عسكري على الحدود مع أوكرانيا، وسط مخاوف من اندلاع مواجهات عسكرية.

وفي وقت سابق، حثّ وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، الولايات المتحدة على لعب دور أقوى في دعم أمن أوكرانيا حيث تعزز روسيا وجودها العسكري بالقرب من الحدود الشرقية لأوكرانيا وفي شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا في 2014.

وقال كوليبا لصحيفة كييف بوست في مقابلة "ما زلنا ننتظر الخطوات المحددة والصحيحة من الإدارة الأمريكية"، موضحًا أن "أحد التوقعات الرئيسية لأوكرانيا ... هو مشاركة أمريكية أكثر فاعلية وعاجلة، وهو الأمر المهم ، في إنهاء احتلال (دونباس) وشبه جزيرة القرم".

وأشار كوليبا في بيان منفصل إلى المناورات العسكرية الروسية الحالية في شبه جزيرة القرم وعلى مقربة من الحدود مع شرق أوكرانيا.

وقال إن "التصعيد الحالي من جانب الاتحاد الروسي منهجي والأكثر أهمية في السنوات الأخيرة".

وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، الخميس، عن مخاوفه من "التصعيد الأخير للأعمال العدوانية والاستفزازية الروسية في شرق أوكرانيا". وقال إن الولايات المتحدة "على علم بالتقارير العسكرية الأوكرانية المتعلقة بتحركات القوات الروسية في حدود أوكرانيا".

كما تحدث وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن مع نظيره في كييف يوم الخميس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق