ما سر تحذير نتنياهو من كارثة ستحل على إسرائيل؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حذّر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، من كارثة كبيرة من الممكن أن تحل على بلاده.

ونقلت قناة «الكنيست» العبرية، مساء اليوم الأربعاء، عن نتنياهو، أنه يحذر من كارثة كبيرة ستحل على دولة إسرائيل وعلى الاقتصاد في بلاده، بدعوى عدم تشكيل حكومة غير يمينية في إسرائيل.

وتوجه نتنياهو إلى كل من جدعون ساعر، رئيس حزب «أمل جديد»، ويائير لابيد، رئيس حزب «هناك مستقبل»، بالعودة إلى ما أسماه بـ«الوطن والمكان الطبيعي»، وهو اليمين، وتركهما رواسب الماضي، والعمل معه على تشكيل ائتلاف يميني مستقر.

وكانت قناة عبرية قد أفادت، في وقت سابق اليوم، بأن الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، قد يفاجئ الجميع هذه المرة ويكلف نفتالي بينيت، رئيس حزب «يمينا» بمهمة تشكيل الحكومة الجديدة في بلاده.

وذكرت القناة العبرية الـ «12»، مساء أمس الثلاثاء، أن ريفلين قد يفاجئ الجميع ويكلف بينيت بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وذلك على خلفية فشل ثلاث جولات انتخابية سابقة في الوصول إلى حكومة مستقرة ومستمرة، حيث سيحاول الرئيس الإسرائيلي تغيير قواعد اللعبة بتكليف شخصية أخرى غير رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي، بنيامين نتنياهو، بتشكيل الحكومة.

وأوضحت القناة العبرية أن جدعون ساعر، رئيس حزب «أمل جديد»، قد دعا، يائير لابيد، رئيس حزب «هناك مستقبل»، إلى تغليب المصلحة العامة على الخاصة والتوصية بتكليف بينيت بمهمة تشكيل الحكومة القادمة، ليرد عليه لبيد بالقول إن حزبه سيكون على استعداد لتقديم تنازلات وصفها بالمؤلمة سعياً لتغيير الواقع.

وألمحت القناة إلى أن هذه التنازلات قد تعني إمكانية دعم لبيد لخطوة تكليف نفتالي بينيت بمهمة تشكيل الحكومة الإسرائيلية، على الرغم من حصول حزب بينيت «يمينا على 7 مقاعد فقط، بينما حصل حزب يائير لبيد على 17 مقعدا.

ويذكر أن الانتخابات العامة الأخيرة التي جرت، الأسبوع الماضي، لاختيار الكنيست الـ 24 في تاريخ إسرائيل، انتهت من دون حسم، وأبقت على حالة التوازن بين معسكرين، أحدهما يريد بقاء زعيم الليكود بنيامين نتنياهو رئيسا للحكومة، وآخر يريد استبداله لبدء عهد سياسي جديد بسبب محاكمة نتنياهو المتواصلة في قضايا فساد.

وبعد فرز الأصوات، تبين أن نسبة التصويت العامة بلغت 67.4 بالمئة، ووصل عدد الأشخاص الذين مارسوا حقهم بالاقتراع إلى 4 ملايين و420 ألفا و677 ناخبا.

وجاءت نتائج فرز الأصوات النهائية، التي أعلنتها لجنة الانتخابات المركزية كما يلي: «الليكود» برئاسة بنيامين نتنياهو 30 مقعدا، «يش عتيد» برئاسة يائير لبيد 17 مقعدا، و«شاس» برئاسة أرييه درعي 9 مقاعد، و«كاحول لافان»، برئاسة (وزير الدفاع الحالي) بيني جانتس 8 مقاعد، و«يمينا» برئاسة نفتالي بينيت 7 مقاعد، «والعمل» برئاسة ميراف ميخائيلي 7 مقاعد، و«يهودوت هاتوراه» برئاسة موشيه غفني 7 مقاعد، و«يسرائيل بيتينو» برئاسة أفيجدور ليبرمان 7 مقاعد، و«الصهيونية الدينية» برئاسة بتسلئيل سموتريتش 6 مقاعد، و«ميرتس» برئاسة نيتسان هوروفيتش 6 مقاعد، و«تيكفا حداشا» برئاسة ددعون ساعر 6 مقاعد، «القائمة المشتركة» برئاسة أيمن عودة 6 مقاعد، «القائمة العربية الموحدة» برئاسة منصور عباس 4 مقاعد.

ووفقا للنتائج المعلنة، فإن معسكر نتنياهو، حصل على أغلبية 59 مقعدا في الكنيست؛ وذلك بمشاركة حزب «يمينا» برئاسة نفتالي بينيت، غير أن معسكر نتنياهو يحتاج إلى أصوات 61 عضوا من أصل 120 عضوا يشكلون الكنيست، حتى يستطيع تشكيل ائتلاف حكومي

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق