سهى عرفات تصدم الجميع: إسرائيل لم تقتل زوجي والانتفاضة الثانية كانت خطأ (صورة)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نفت سهى عرفات أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ضلوع إسرائيل في مقتل زوجها، موضحة أن زوجها «أبوعمار» مات مسموما بشكل مؤكد، ولكن ليس على يد إسرائيل«؛ وذلك في محاولة منها لتبرئة الإسرائيليين من قتله، في موقف أصاب الفلسطينيين بالدهشة.

وقالت سهى عرفات،- وفق حوار لها مع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية- إن أبوعمار تسمم من قبل أحد الفلسطينيين وليس من إسرائيل، مضيفة: «اعتقد الجميع أن إسرائيل مذنبة، لكنني لا أتهمها في قتل زوجي».

وأشارت إلى أنها تقول باستمرار أنه من السهل جدًا اتهام إسرائيل، لكنني لا أعتقد أن الإسرائيليين قتلوه، ولو كانوا كذلك، فنحن ننتقم منهم منذ مئات السنين.

سهى عرفات خلال لقاءها مع صحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية

وليس ذلك فقط بل وصفت أرملة الرئيس الراحل، الانتفاضة الثانية بـ «الخطأ الكبير»، وأن زوجها ارتكب «خطأ كبيراً»«، قائله:»لا أعرف من أقنعه بتنفيذ انتفاضة عندما كان في خضم عملية سلام واخبرته بوقفها لكنه رفض«، وأضافت:»أخبرته بأنه يجب أن يوقف هجمات حركة حماس لأنها ستؤدي في النهاية إلى حرب أهلية«.

وأشارت إلى أن الجميع ظنوا بأن إسرائيل هي المسؤولة عن اغتياله، ولكنها لا تعتقد أن ذلك صحيح، لأن الفلسطينيين هم جيران للإسرائيليين وكذلك لا يوجد أي أدلة على ذلك.

وذكرت أنها «تدعم عملية السلام وتدعم اتفاقيات التطبيع الأخيرة بين إسرائيل والإمارات، والبحرين والمغرب»، مؤكدة أنها «تربطها علاقات جيدة مع شخصيات إسرائيلية».

ولفتت إلى أن عرفات كان يملك علاقات جيدة مع مخابرات معظم دول العالم، وأن جهات أوروبية كانت دائما تحذره من الاغتيال، وأن القوى العالمية لم تعط الضوء الأخضر لاغتياله، موضحة أنها أن عرفات كان يحظى بحماية دولية رغم محاولات الاغتيال المتكررة التي تعرض لها، حيث كانت الجهات الدولية تفضل عرفات على المسؤولين الفلسطينيين الآخرين«.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

أخبار ذات صلة

0 تعليق