فريق بحثي في جامعة الإسكندرية يتوصل لتنقية المياه باستخدام النانو تكنولوجي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يجري فريق علمي متكامل من تخصصات مختلفة، برئاسة الدكتورة ثناء شلبي، الأستاذ بمعهد البحوث الطبية في جامعة الإسكندرية، دراسة علمية عملية بهدف التوصل لإنتاج مرشحات مياه شرب «هجين» تكون آمنة على صحة الإنسان وقادرة على فصل وقتل الميكروبات الموجودة بمياه الشرب.

وقالت الدكتورة ثناء ابراهيم احمد شلبي، الباحث الرئيسي للمشروع المعتمد من مجلس جامعة الاسكندرية، إنها وفريق العمل بدأت العمل بالمشروع منذ شهر يونيو الماضي، حيث تم تجميع عينات مياه من منطقة غرب الإسكندرية وجارى تحليلها، من خلال مسح شامل للمناطق على أن يتم تعميمها على جميع مناطق وأحياء الاسكندرية، بهدف تحسين جودة المياه من خلال عمل الفلتر المناسب.

وأوضحت «ثناء» لـ«المصرى اليوم»، أن الدراسة تهدف إلى التعرف على نوعية الميكروبات والجراثيم الموجودة في المياه، لتحديد نوع النموذج الذي سيتم استخدامه وتطبيقه وكذا تحديد مدى كفاءته، مشيرة إلى أنه سيتم ايضاً تحديد مدى كفاءة المرشح بعد تركيبه وإذا ثبت نجاحه عمليا يتم التوصية للشركات والهيئات الصناعية بتصميم المرشح الذي يهدف إلى فصل الميكروبات والجراثيم من المياه والقضاء عليها بخلاف المرشحات الحالية.

وأشارت إلى أن المشروع يستهدف رصد المشكلة وايجاد الحلول لها، وأساليب معالجتها من خلال تسخير التكنولوجيا الحديثة، حيث يتم رصد الميكروب وافتراض نموذج معين للتعامل معه والقضاء عليه بهدف تحسين مياه الشرب للمواطنين، مشيرة إلى أنه يشارك معها في الدراسة البحثية أساتذة متخصصين في مجالات الميكروبيولوجي والسميات والبيئة.

وأكدت أن مدة المشروع 30 شهر، لافتة إلى أن توفير مياه الشرب المأمونة أمر حيوي وأن المخاطر الميكروبية هي الشاغل الرئيسي لجودة مياه الشرب في كل من البلدان المتقدمة والمتخلفة حيث يرتبط الخطر الأكبر باستهلاك المياه الملوثة بالبكتيريا المسببة للأمراض، والفطريات، والبروتوزوا والديدان الطفيلية، لذلك، فإن إنشاء طرق مناسبة لمعالجة المياه ومنع مسببات الأمراض من الدخول إلى شبكة مياه الشرب سيكون عنصراً أساسياً في تعظيم استخدام المياه في المستقبل.

وأشارت إلى أن المشروع ممول من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار ويقوم به فريق علمي متكامل من تخصصات مختلفة لإتمامه تضم أساتذة متخصصين في علم النانو تكنولوجي وعلم الميكروبيولوجي وأساتذة متخصصون في علم الطفيليات من كلية الطب، ووزارة الزراعة متمثلة في مركز البحوث الزراعية (اساتذة متخصصون في علم السمية)، ومركز بحوث الصحراء (باحثون متخصصون في علم البيئة).

وتابعت: «هدف المشروع البحثي إلى تشخيص ومعالجة المياه الملوثة باستخدام الألياف النانوية المزودة بالمجموعات الوظيفية النانوية، حتى نتمكن من الحصول على مياه نظيفة خالية من أي ميكروبات، وتتميز الألياف النانوية بخصائص ترشيح عالية، وتوجد أنواع كثيرة من البوليمرات الطبيعية والصناعية التي يمكن استخدامها لتصنيع الألياف النانوية، ومن مميزات هذه الألياف النانوية القدرة على إضافة جزيئات وظيفية وجسيمات نانومتريه مما يجعل هذه الألياف مضادة للميكروبات، ولقدرة هذه الألياف على الترشيح فأنها تحجز جميع الميكروبات ويجعل هذه الألياف مضادة للميكروبات.

واختتمت أن الفريق سيقوم باختبار أداء الترشيح للأغشية الهجينة المصنعة باستخدام وحدة ترشيح نموذجية مبتكرة واختبارها على المياه الملوثة التي سيتم جمعها من مناطق عشوائية بالإسكندرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

أخبار ذات صلة

0 تعليق