وزير الرياضة ووكيل مجلس النواب في لقاء حواري مع شباب منحة «ناصر»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

التقى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والمستشار أحمد سعد وكيل مجلس النواب، اليوم بقر مجلس النواب المصري، المشاركين بمنحة ناصر للقيادة الدولية، والتي تقام في نسختها الثانية، تحت شعار «تعاون الجنوب جنوب» تحت رعاية السيد الرئيس، وبالتعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب، وزارة الخارجية المصرية والعديد من المؤسسات الوطنية، في الفترة من 1-16 يونيو الجاري، بحضور المستشار أحمد مناع الأمين العام للمجلس ولفيف من قيادات الوزارة.

أكد وزير الشباب والرياضة أن منحة ناصر للقيادة الدولية تعد استكمالاً لجهود الدولة المصرية في القيام بدورها المنوط في تعزيز دور الشباب الأفريقي من خلال تقديم كافة أشكال الدعم والتأهيل والتدريب، كما أنها إحدى الأدوات التي تستكمل جهود الدولة في عودة التآخي مع كافة الدول الإفريقية والتي تبدأ بملف التعاون الشبابي.

وذكر الوزير بأن قيمة منحة ناصر الدولية للقيادة تأتي من اتخاذها لأسم الراحل الزعيم جمال عبدالناصر، بالإضافة إلى دعم ورعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي وهو المحرك الأساسي للعاملين بالوزارة من أجل إنجاح فعاليات المنحة.

واستعرض الدكتور أشرف صبحي خلال لقاءه الحواري بالمشاركين بمنحة ناصر للقيادة الدولية؛ دور وزارة الشباب والرياضة ف دعم وتأهيل وتمكين الشباب والطفرة التي حدثت بتمكين الشباب منذ تولي السيد الرئيس واهتمامه سيادته بتطوير قدرات الشباب ودعمها والذي وضح جلياً في إطلاق الرئيس البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب ،بالاضافة إلى إطلاق العديد من المؤتمرات والندوات الشبابية بحضور سيادته.

وفي هذا السياق اقترح الوزير إنشاء كيان برلمان الشباب الإفريقي واتحاد الشباب الإفريقي ينبثق من هذه المنحة، مشيراً أن هناك جلسة لتعريف المشاركين بتجربة برلماني الطلائع والشباب وطرح الهيكل التنظيمي للكيانات الجديدة بمسرح وزارة الشباب والرياضة، مؤكداً أن الدولة تفتح الباب أمام كافة الأفكار الشبابية.

ونوه إلى إحترام الدولة المصرية لكافة الأشقاء من مختلف الدول الذين جاءوا لنا نظراً الظروف التي تمر بها بلدانهم، ونعمل على دمجهم في المجتمع المصري والتعايش معهم، وإتاحة كافة البرامج والأنشطة والخدمات وخاصة فيما يتعلق بمراكز الشباب والمنشآت الشبابية والرياضية، مشدداً على أنه لا يوجد مصطلح «لاجئ» أو «معسكرات»، ونرفضها تماماً.

من جانبه، لفت المستشار أحمد سعد وكيل مجلس النواب في حديثه إلى التعريف بالمجلس والدور التشريعي الرقابي للبرلمان، موضحاً وصول البرلمان لأعلي نسبة لتمثيل الشباب في إطار خطة الدولة لتمكين الشباب.

وأشار وكيل مجلس النواب أن المنحة تعد استكمالاً لجهود تحقيق أواصر التعاون بين مختلف الدول من كافة أنحاء العالم في مختلف المجالات وبخاصة المجال الشبابي باعتباره قاطرة المستقبل، كما تحدث عن جهود الدولة في خلق منصات ومؤسسات تعمل على تحقيق التعاون الدولي ومنها منحة ناصر.

وقدم شباب المنحة الشكر والتقدير للقيادة السياسية بقيادة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي لرعايتها واستضافتها المنحة، كما تقدم المشاركين بخالص الإمتنان والاعتزاز كون مصر جزء أصيل ومشارك ورائد في النهضة الأفريقية وكانت ومازالت تبذل جهوداً كبيرة مع أشقائها في الدول الإفريقية، كما عبر المشاركين عن اعتزازهم بالزعيم الراحل جمال عبدالناصر وتخليد المنحة لإسم الراحل والذي وصفوه «واسع الأفق والراعي الأمين لأفريقيا» .

وكان الوفد قد قام صباح اليوم بجولة داخل أروقة مجلس النواب المصري والمتحف المتواجد داخل المجلس والذي يحوي مضابط جلسات تاريخية والعديد من الجداريات التي تتحدث عن التاريخ البرلماني المصري .

ويشارك بها 100 قيادة شبابية من 50 دولة من قارات ( أفريقيا- آسيا- أمريكا اللاتينية )، وهي (ليبيريا، وفلسطين، ومالي، وتوجو، والأردن، ولبنان، وليسوتو، وغينيا، والصين، والبرازيل، وزيمبابوي، وناميبيا، وموريتانيا، وإفريقيا الوسطي، ونيبال، وكوت ديفوار، وسريلانكا، ومالاوي، وبوركينا فاسو، وكولومبيا، وبوروندي، والسعودية، وباكستان، والعراق، والكونغو الديمقراطية، والصومال، وزامبيا، وبنجلادش).

كما يحضر ممثلون من (روسيا، وأفغانستان، وأوزبكستان، وإذربيجان، والكاميرون، والجزائر، وليبيا، وغانا، وتشاد، ورواندا، وتنزانيا، وكينيا، وأوغندا، والسنغال، وجنوب السودان، ونيجيريا، وجنوب إفريقيا، والسودان، والمغرب، وتونس، والمكسيك، والإكوادور).

أخبار ذات صلة

0 تعليق