توخيل: كانتى يغيب عن مواجهة وست برومتش.. ووكيل هالاند فى سباق لبيع اللاعب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

أكد مدرب تشيلسي توماس توخيل، أن لاعب وسط الفريق نجولو كانتي، غير جاهز للمشاركة ضد وست بروميتش، يوم السبت، في افتتاح الجولة 30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويركز تشيلسي للحفاظ على سجله الخالي من الهزائم تحت قيادة توخيل، ليقترب من ضمان مركز مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال توخيل في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة: «الكل حضر التمارين اليوم وهذه أنباء جيدة، باستثناء كانتي الذي تدرب فرديا، إنه يتدرب منفردا ولن يشارك غدا. لدينا 3 أيام للتحضير، وإصابته عضلية كما علمنا من الجهاز الطبي للمنتخب الفرنسي، من المتوقع عودته في مباراة الإياب أمام بورتو».

وتحدث توخيل عن فوزه بجائزة مدرب الشهر في البريميرليج قائلا: «إنها جائزة غير اعتيادية، إنه أمر لطيف جدا، لكني لا أؤمن بالجوائز الفردية، وبالتالي أنظر لها كتقدير جماعي لكل من يعمل في تشيلسى، رغم ما تعنيه لي، لكنها ليست نهاية الطريق فما يزال يتوجب علينا التنافس في أبريل ومايو، ونحقق النتائج».

وعن تألق لاعب تشيلسي المعار إلى وست بروميتش كونور كالاجر، قال، «لقد قاتل لشق طريقه، ويواصل التطور، عندما تحين اللحظة سنتخذ قرارا بشأنه، لكن ليس الآن».

وسئل توخيل عما تردد بشأن رغبة تشيلسي في ضم إيرلينج هالاند، فصرح: «لن أجيب على هذا السؤال احتراما للاعب وبوروسيا دورتموند، هناك أنباء كثيرة حوله ووكيل أعماله. يبدو الأمر وكأنهم يشكلون سباقا على ضم اللاعب، يمكنني تقبل ذلك لأنه لاعب واعد، لكنه ليس لاعبنا، لذلك لن نعلق بأي شيء حوله».

وعن مدى اهتمامه بأجويرو بعد إعلان رحيله عن السيتي، أكد توخيل: «سأرد بنفس إجابتي عن هالاند، نحترم مانشستر سيتي وأجويرو، وهو لاعب كبير بالنسبة إليهم، لن تحتاج لكلمة مني بشأن إنجازاته، إنه لاعب من الطراز العالمي، لكن لدينا 3 مسابقات ننافس فيها مع سيتي، لذلك لن أتحدث عن لاعبيه».

وعلق على أداء فيرنر مع منتخب ألمانيا ضد مقدونيا، بقوله: «كانت تمريرة سيئة من جوندوجان، هكذا أرى الأمر مازحا، لقد أضاع تلك الفرصة والكل يريد التحدث عن الأمر، هو أمر مزعج، من السهل توجيه أصابع اللوم حاليا إلى تيمو، وهو أمر لا يمكنني تفهمه، أنا سعيد لأنه عاد إلينا، لنتحدث بصدق، إنه يمر بلحظة يفتقد فيها الثقة، والأمور ليست سهلة بالنسبة إليه.. لكنه يعمل بجد معنا، ما يزال يسجل الأهداف معنا، ويقدم التمريرات الحاسمة ويفوز بركلات الجزاء، إذا كانت هذه اللحظة الأصعب في مسيرته فيمكن القول إن هذا أمر مثير للإعجاب، تيمو يسجل الأهداف منذ أن كان في الخامسة من عمره ولم يتوقف بعد ذلك، لذلك يمكنه الثقة في عقله وجسمه، ستأتي الأهداف، قول هذا أسهل من تحقيقه».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق