الأهلي يتأهب لحسم التأهل أمام المريخ السوداني

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يدخل الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى مواجهة صعبة، غدا السبت، أمام المريخ السودانى، في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا على ملعب المريخ.

ويبحث الأهلى عن حسم التأهل رسميا ويحتل الفريق المركز الثانى برصيد 7 نقاط، بينما يتمسك الفريق السودانى بآماله الضعيفة جدا للتأهل، حيث يحتل المركز الرابع برصيد نقطة واحدة.

ويسعى الفريق الأحمر لاستعادة الانتصارات في السودان بعد أن غابت عنه منذ 28 عاما، وتحديدا بعد الفوز الوحيد الذي حققه في الخرطوم على المريخ عام 1993.

وخاض الأهلى من قبل 7 مباريات في السودان أمام فريقى الهلال والمريخ فقط، حقق الأحمر انتصارا وحيدا وتعادل 4 مرات وخسر مرتين.

بداية المواجهات كانت في إياب دور الـ 32 من بطولة أبطال الدورى عام 1983 وتعادل مع المريخ في الخرطوم بدون أهداف وثانى المباريات كانت أمام الهلال في نهائى دورى الأبطال 1987 وتعادلا سلبيا في السودان، وفى ثالث اللقاءات أمام المريخ في ذهاب ربع نهائى بطولة أبطال الكؤوس 1993 وحقق الأهلى فوزه الوحيد بالسودان بهدفين مقابل هدف.

أما رابع المباريات فكانت أمام المريخ في دور الـ 16 عام 2002 في الإياب، وخسر الأحمر 3-1، وخامس المباريات كانت أمام الهلال في إياب دور الـ 32 من دورى الأبطال 2004 وتعادلا بدون أهداف، كما لعب الأهلى مع الهلال آخر مباراتين في السودان، وكانت في دور المجموعات 2007 وفاز الهلال بثلاثية نظيفة، وآخر المباريات كانت العام الماضى في دور المجموعات وتعادلا بهدف لكل منهما.

ينتظر أن يخوض الأهلى اللقاء بتشكيل مكون من: محمد الشناوى في حراسة المرمى، وفى خط الدفاع كل من أيمن أشرف وبدر بانون وياسر إبراهيم ومحمد هانى، وفى خط الوسط كل من عمرو السولية وأليو ديانج ومحمد مجدى قفشة في مركز صانع الألعاب وجونيور أجاى وحسين الشحات في مركز الجناح الأيمن بالفريق الأحمر، وفى مركز رأس الحربة: محمد شريف.

وقال موسيمانى إن الأهلى يسعى لتقديم عرض قوى أمام المريخ، يليق بحامل لقب دورى النسخة الأخيرة لدورى أبطال إفريقيا، وأكثر الفرق تتويجا بهذه البطولة، وهو يعمل خلال الفترة الحالية مع اللاعبين، لتحقيق الفوز وحسم التأهل إلى الدور ربع النهائى.

وأضاف المدير الفنى للأهلى: تحقيق الفوز على المريخ السودانى في ملعبه سيمنحنا فرصة لتحقيق ثلاثة أهداف، وهى حسم التأهل، والاستمرار في طريقنا لتصدر مجموعتنا من خلال مباراة سيمبا بعد مواجهة المريخ، والهدف الثالث هو إرسال رسالة إلى جميع المنافسين، وهى أن الأهلى يسعى دائما للفوز خارج وداخل ملعبه».

وأشار موسيمانى إلى أن المريخ فريق صعب للغاية، وكان أقرب وأحق بالفوز على سيمبا في المباراة الماضية، ولكنها كرة القدم.

واستكمل: قمنا بدراسة أداء المريخ السودانى جيدا على ملعبه، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق لتحقيق ما نسعى إليه وهو الفوز.

واختتم موسيمانى تصريحاته بالتأكيد على أن دورى المجموعات في دورى أبطال إفريقيا مثل الماراثون، وما يعنينا هو أن نصل إلى هدفنا في نهاية السباق، وهذا ما نسعى لتحقيقه في المباراتين المقبلتين.

على الجانب الآخر، يرفع المريخ السودانى شعار التحدى أملا في الفوز والتمسك بآخر بصيص أمل للتأهل، بالفوز على الأهلى بفارق أكبر من 3 أهداف، لتعويض خسارته في لقاء الجولة الأولى، ثم التغلب بالجولة الأخيرة على فيتا كلوب وانتظار هدية سيمبا بالفوز على فيتا كلوب ثم الأهلى.

وأكد الإنجليزى لى كلارك، المدير الفنى لفريق المريخ، على أنه سيضع خططا قوية من أجل تحقيق نتيجة إيجابية بأى طريقة على الأهلى.

وقال كلارك: مواجهة الأهلى مهمة والفريق السودانى يمتلك فنيات قوية، مشيرا إلى أن الكرة السودانية تعيش أفضل حالاتها بعد التأهل الإفريقى.

وأضاف أن القيادة الفنية الجديدة للفريق السودانى التي تشهد خططا وفكرا جديدا تمنح اللاعبين الثقة في تحقيق نتيجة إيجابية على الفريق الأحمر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق