وزيرة الثقافة تشهد عرض «قاع» المسرحي.. وتسلم شهادات الدفعة الأولي لنجوم المستقبل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت الفنانة الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، أن الشباب هم وقود الإبداع الثقافي والفني، بالاضافة إلى طاقاتهم الايجابية التي تتفجر بالابتكارات والتطوير الدائم في ابو الفنون.

جاء ذلك خلال مشاهدتها للعرض المسرحي قاع، الذي تنتجه وزارة الثقافة، من خلال قطاع الانتاج الثقافي برئاسة الفنان خالد جلال، وتنفذه فرقة مسرح الإسكندرية التابعة للبيت الفني للمسرح، برئاسة المخرج اسماعيل مختار، وبحضور سامح بسيوني المدير السابق للفرقة، ويقدم على مسرح ليسيه الحرية بالإسكندرية ضمن مشروع تخرج ورشة نجوم المستقبل الذي اطلقته وزارة الثقافة عام ٢٠١٨ .

وأضافت عبدالدايم أنه على الرغم من الفكرة الفلسفية للعرض وتقديمه باللغة العربية، إلا أنه نجح في جذب مئات الشباب يوميا على مدار ١٤ يوم، موضحة أن الاقبال الجماهيري على العرض طوال فترة تقديمه يعكس الثقة في جودة المنتج الثقافي للدولة للفن الهادف الذي يناقش ويعالج قضايا المجتمع.

وأشارت وزيرة الثقافة إلى أن نجوم العرض نجحوا بمواهبهم في تحويله إلى ابهار حقيقي، كما أثنت على براعتهم في توظيف التكنولوجيا بشكل فعال وايجابي ببساطة ودون تعقيد ليخدم العمل المسرحي، ويبرز تكامل عناصره.

واعتبرت عبدالدايم، العرض نقلة نوعية في مسرح الدولة، وخطوة على طريق التطور لفكر جديد إلى المسرح الرقمي، مشيرة إلى دور الدولة في احتضان المواهب وطاقات الشباب ورعايتها باعتبارهم الأكثر استعدادا لتقبُّل الجديد والتّعامل معه، والتقوق في مجالاته، ولديهم القدرة على التكيف بسهولةٍ، ممّا يجعل دورهم أساسيا في إحداث التّطوير بالمجتمع.

كما حرصت وزيرة الثقافة على تقديم التهنئة لأبطال العرض وفريق العمل وقامت بتسليم شباب الدفعة الاولى من الورشة شهادات التخرج.

العرض يناقش فكرة الوجود الإنساني ويتناول المتناقضات داخل الانسان بشكل فلسفي جديد وعصري ويستخدم التكنولوجيا كاحد عناصره الاساسية من خلال الحياة على الأرض بما تحمله من صراعات ما بين الإنسان ووجوده، الذي لا يعرف غايته من جانب، وما بينه وبين بني جنسه لضمان البقاء والهيمنة على الثروات من جانب آخر، إضافة لصراعه ضد الشيطان، ويعتمد على التنقل بين الاطار الكوميدي والتراجيدي وكذلك الاستعراض والغناء واستخدام الجرافيك.

عرض قاع من تأليف محمود محسن، كريوجراف محمد ميزو، ديكور وملابس وليد جابر، تأليف موسيقي محمد شحاته، تصميم إضاءة إبراهيم الفرن، فيديو مابينج محمد المأموني، أشعار الدكتور محمد مخيمر، تدفيق لغوي الدكتور مدحت عيسى، مساعد مخرج محمود فيشر، المخرجان المنفذان محمد طوسون- أكرم نجيب ،إخراج محمد مرسي.

[image:11]

أخبار ذات صلة

0 تعليق