انتهاء تطعيم العاملين بالقطاع السياحي في البحر الأحمر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى في محافظة البحر الأحمر باللقاحات المضادة لفيروس كورونا، ضمن جهود الحكومة لتوفير اللقاحات للعاملين بالأنشطة الاقتصادية الكبرى، وفى إطار خطة الدولة لتنشيط السياحة الآمنة.

وقالت الوزيرة- خلال تفقدها الإجراءات الوقائية التي ينفذها الفريق الطبى للحجر الصحى بمطار الغردقة الدولى، الخميس، برفقة الطيار محمد منار، وزير الطيران المدنى، والدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، واللواء عمرو حنفى، محافظ البحر الأحمر- إن مصر ضمن أولى 3 دول في العالم اتخذت الإجراءات الاحترازية لـ«كورونا» فور تحذير منظمة الصحة العالمية، لافتة إلى تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية بمنافذ دخول البلاد، وفقًا للوائح الدولية المتعارف عليها عالميًا، فضلًا عن توافر جميع الأجهزة الطبية اللازمة لاستقبال حالات الطوارئ، وتوافر مخزون من المستلزمات الطبية والوقائية يكفى لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

وأكدت الوزيرة تطبيق الإجراءات الاحترازية الإضافية التي اتخذتها الوزارة بالحجر الصحى في جميع منافذ دخول البلاد، والتى تتضمن إجراء فحص الحمض النووى السريع (ID NOW) لجميع الوافدين من الدول التي ظهرت بها تحورات للفيروس، بالإضافة إلى فحصهم ظاهريًا وتوقيع الكشف الطبى عليهم، بجانب استمرار تطبيق قرار رئيس مجلس الوزراء بمنع دخول جميع القادمين إلى البلاد إلا بعد الحصول على شهادة PCR تفيد بعدم الإصابة بـ«كورونا».

وتابعت: «تمت مناظرة 927 ألفًا من القادمين من الخارج بالحجر الصحى بمنافذ الدخول الجوية والبحرية في البحر الأحمر، كما تم إجراء 104 آلاف و91 تحليل pcr لمَن لم يُجْرِ منهم التحليل قبل دخول البلاد، وذلك من خلال عيادة الوصول الدولى في صالات الوصول بالمطار حرصًا على صحة وسلامة جميع المواطنين وضيوف مصر من مختلف دول العالم».

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم إمداد الحجر الصحى بالمطارات والموانئ البحرية بـ4 أجهزة (ID NOW COVID-19)، وأكثر من 1000 كاشف لإجراء تحليل الحمض النووى للقادمين من خارج البلاد لسرعة الكشف عن أي إصابة في مدة لا تزيد على 15 دقيقة، فضلًا عن توافر الأجهزة الطبية اللازمة لمناظرة الحالة الصحية لهم، علاوة على توفير 12 كاميرا حرارية بمطار الغردقة الجوى، بالتنسيق مع وزارة الطيران المدنى، مُوزَّعة بمبانى الركاب، لرصد أي حالات مشتبه في إصابتها وسرعة اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق