والد صاحبة قائمة «من يؤتمن على العرض»: «أبحث عن سعادة بنتي مش شوية كراكيب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«بنتى عندى أهم من شوية كراكيب يتكبتوا في القائمة» بهذه الكلمات لخص والد العروس التي كتب في قائمة منقولات الزوجية لها، «من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال» بدلا من كتابة قائمة منقولات الزوجية والذهب كعادة المتزوجين حديثا .

وكانت صورة لقائمة منقولات فارغة ومكتوب بها «من يؤتمن على العرض لايسأل عن المال، اتق الله في كريمتنا»، قد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ولاقت تفاعلا كبيرا واعجابا من آلاف المتابعين بسبب عدم احتواء القائمة على أي منقولات ولا ذهب كما هو المعتاد من الأسر والذين يتنافسوا في حشوها ورفع قيمتها المالية .

وتضمنت القائمة اسم العروس وهي: مريم ناصر عبداللطيف مخلوف، وعريسها محمد على المعداوي، وزيلت بتوقيع العريس، وبمجرد نشر صورة القائمة على مواقع التواصل الإجتماعي، وجدت تفاعلا كبيرا من المتابعين ودعوات بأن يبارك الله في هذا الزواج ودعوة لتبنى الفكرة ونشرها في جميه ربوع مصر، وتخلل ذلك رفض من بعض الفتيات بسبب الخوف من غدر الأزواج .

وقال ناصر عبداللطيف مخلوف، مفتش في وزارة البيئة، والد العروس صاحبة القائمة من مدينة بلقاس بمحافظة الدقهلية «بنتى عندى أغلى من شوية كراكيب يتكبتوا في القائمة ولو قدر الله حصل أي حاجة في الزواج هيترموا في البيت»

وأضاف «تقدم العريس لخطبة ابنتى الكبرى وهو مهندس نسيج واستشعرت أنه ابن ناس ومحترم وسيراعى ربنا فيها وأنا أبحث عن سعادة ابنتى وليس الكراكيب مهما كانت قيمتها وفعلت ذلك للتخفيف عن أبنائنا الشباب فنسبة العنوسة زادت بين الشباب والبنات، وحضرت زيجات كثيرة لم تكتمل بسبب الخلاف على المنقولات، وكان لازم أبدأ وأضرب المثل في ذلك»

وتابع «انا بأفكر في الفكرة دى من فترة واقترحتها على كثير من أصدقائى لكنهم تخوفوا من تنفيذها فقررت انى أنفذها مع بنتى الكبرى وأختها وعندما تقدم لمريم العريس قررت أبدأ التنفيذ فورا لأن بنتى فعلا أغلى من أي مبلغ أو رقم يتم كتابته في القائمة وتحدثت في هذه الفكرة مع أئمة المساجد، واستحسنوها جميعا لأنه لا قدر الله لو الزواج لم يكتمل هايكون النهاية شوية كراكيب يترموا في أي مخزن وساعتها الحاجات دى مش هتنفع بنتى ولكن عندما عرضت الفكرة على الأسرة رفضوا كلهم البنت وأمها وأخواتها الكل قال مينفعش لكن أنا اصريت وأقنعتهم» .

واستطرد قائلا «يوم كتب الكتاب كتبت الكلمات البسيطة دى على القائمة ففوجئت بذهول العريس وأسرته وأصر العريس يكتب أي مبلغ وطلب منى آخد شيكات أو ايصالات أمانة عليه لكنى رفضت طبعا وقلت له أنا بسلمك أغلى حاجة عندى ومافيش حاجة تساويها علشان أكتبها في القائمة والحقيقة العريس اتأثر وقبلنى ووعدنى انه هيصونها بحياته وده اللى أنا عايزه»

ومن جانبها قالت العروس مريم ناصر مخلوف، باحثة ماجستير بكلية الزراعة جامعة المنصورة، «في البداية أنا زعلت لما بابا قال مش هيعمل قائمة وقلت الناس هتتكلم على ويقولوا أبوها رماها لكن أول لما قرأت المكتوب في القائمة وشفت رد فعل العريس بكيت والله»

وعن زواجها قالت «أول معرفة الأسرة بالعريس منذ شهر واحد فقط،عندما حضر هو وعائلته لخطبتي، وتحدثوا في الارتباط والأمور التي يتم مناقشتها في مثل تلك الجلسات، وعندما تحدثوا عن قائمة المنقولات قال والدي لهم عندما يأتي موعد عقد القران نتكلم فيها وهنا ظهرت علامات التعجب عليهم لكن أسلوب والدى المهذب معهم أزال أي تعجب حيث قال لهم احنا عمرنا ما هنختلف على هذه الأمور»

وأضافت «فوجئت ان والدى بيقول انه مش هايعمل قائمة»، وفضلنا لمدة شهر نتحدث في هذا الموضوع، وأنا معترضة وباقى الأسرة لكنه قال لى: «مش لاقي حاجة تقدر قيمتك، قيمتك كبيرة قوي وبنتي لا تقدر بفلوس»، طبعا في الأول لم أقتنع لكن استسلمت لإصراره «

وتابعت«عندما جاء موعد كتب الكتاب، واشتري والدي ورق القائمة، وجلسوا لكي يكتبوا الكتاب، لم أحضر هذه الجلسة، وفوجئت أن أخي يخبرني أن بابا لم يكتب أي حاجة في القائمة وقال حرفيا مفيش رقم في القائمة، بصراحة زعلت أوى وتأثرت لأنه نفذ كلامه رغم اعتراضى، وأنا كنت عاوزة قائمة زى باقى صديقاتى وأقاربى، لكن بصراحة أول لما رأيت المكتوب في القائمة فرحت وبكيت من الفرح وكمان كان رد فعل العريس مؤثر جدا لأنه كان عايز يكتب رقم في القائمة وقال لوالدى حضرتك اكتب اللى انت عايزه وأنا هأمضى عليه لكن والدى أصر انه يكتب جملة واحدة فقط» من يؤتمن على العرض لا يسأل عن المال، اتقى الله في كريمتنا«وطلب من العريس يوقع فالكل كان بيبكى»

وأشارت إلى أن رد فعل والدها أثر كثيرا في العريس قائلة «فوجئت ان العريس بيتصل بى ويقولى والدك حملنى حمل كبير ويارب أكون على قدر ثقته»، ثم قال مبتسما بجدية «أنا كده مش هاقدر أتكلم معاكى أبدا».

أخبار ذات صلة

0 تعليق