وكيل «شباب الإسكندرية» تُحيل جميع العاملين بـ«السيوف 2» وفرع المنتزة للتحقيق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أحالت الدكتورة صفاء الشريف وكيل وزارة الشباب والرياضة في الإسكندرية، جميع العاملين بمركز شباب السيوف 2 إلى الشؤون القانونية للتحقيق معهم لغياب جميع العاملين بالمركز وعددهم 9 باستثناء موظفة واحدة فقط، وكذا العاملين بمتابعة فرع شباب المنتزة التابع له المركز.

جاء قرار الإحالة أثناء جولة مفاجئة قامت بها «صفاء»، اليوم لضبط المنظومة الرياضية على مستوى الاسكندرية، فيما وجهت الشكر للعاملين بمركز شباب الحرمين ونادى الشركة العربية للغزل لالتزامهم.

وقالت إنها أجرت جولة مفاجئة تفقدت خلالها عدد من الهيئات الشبابية والرياضية للوقوف على آخر المستجدات داخل تلك الهيئات بدأتها بمركز شباب السيوف ٢ حيث لم يتواجد بالمركز سوى موظفة واحدة فقط من إجمالى ٩ من العاملين، وتابعت المركز من الداخل وكشفت عدم تطبيق أي إجراءات احترازية أثناء تدريبات فريق الكاراتيه وعدم تواجد أي إشراف من الجهاز الإدارى للمركز وكذلك مستوى النظافة بالمركز لم يكن على المستوى المطلوب.

وأضافت، أن الجولة شملت ايضاً نادى الشركة العربية للغزل وكان في استقبالها علاء طلبه رئيس مجلس إدارة النادى وكمال الدين حسنين المدير التنفيذي للنادي، وقامت بتفقد النادى حيث تفقدت قاعة الاحتفالات التي نفذها النادى بالجهود الذاتية وكذا المبنى الإدارى وملعب النجيل الصناعى المغطى بالكامل بالشبك كما تفقدت موقع حمام السباحة المزمع إقامته داخل النادى، وأثنت على المجهودات المبذولة داخل النادى والطفرة الغير مسبوقة التي يشهدها النادى وكذا تطبيقها للإجراءات الاحترازية على الوجه الاكمل، ووجهت الشكر لمجلس الإدارة والجهاز الإداري بالنادي.

وشملت الجولة أيضاً مركز شباب الحرمين حيث تواجد في تلك الاثناء مدير المركز خالد عبدالرسول والذي رافقها في جولة تفقدية تضمنت ملاعب المركز وشهدت التدريبات بالمركز وكذا تفقدت المبنى الادارى، ووجهت الشكر للعاملين والقائمين على المركز.

وشددت على أن الجولات للهيئات الشبابية والرياضيه تأتي للوقوف على مدى تنفيذ الإجراءات الاحترازية داخل تلك الهيئات، وتنفيذ تكليفات الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية لمتابعة مدى تنفيذ الإجراءات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا كوفيد ١٩.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق