«الأسنان»: النقابة تعمل على تعميم «التحول الرقمي» في منظومة المهنة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد مجلس النقابة العامة لأطباء الأسنان أنه يضع التحول الرقمي للنقابة وعيادات الأسنان هدفا أساسيا على قائمة أولويات خطة عمله، لتحديث منظومة طب الأسنان، مضيفا أن النقابة تبنت مشروع التحول الرقمي.

وقال بيان، نشرته صفحة النقابة الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، إن المقصود به ليس فقط التحول الرقمي لأعمال النقابة، لأن هذا ما بدأ فيه المجلس، وتم اتخاذ خطوات كثيرة، ستظهر في الشهور والسنوات القليلة القادمة، لكن المقصود هو التحول الرقمي لعيادات الأسنان.

وأضاف البيان: «وذلك بداية من برامج إدارة العيادات، والسوفت وير، وصولا إلى ذروة التحول الرقمي التي يمكن تطبيقها في المجال، كبرامج إدارة العيادات، وبرامج المخازن وحسابات التكلفة‎، وبرامج التواصل مع المرضى وإتاحة الحجوزات، وإدارة التغطية التأمينية، وطب الأسنان الرقمي والمقاسات الرقمية والتواصل مع المعامل رقمياً».

وتابع: «وتواصلت النقابة بالفعل مع عدد من الشركات والمؤسسات لتقديم منتجاتها بأسعار تفضيلية للأطباء مباشرة، أو بتقديم تسهيلات ائتمانية، وتسهيلات في الدفع بأقل فائدة ممكنة، لتصل تلك الخدمات إلى كل العيادات حتى في القرى والنجوع، إذ نتطلع إلى تحول كافة عيادات مصر إلى عيادات رقمية بدرجة أو أخرى، وسنعلن تباعاً عن الخدمات والمنتجات التي يتم الاتفاق عليها».

واستكمل البيان: «يؤكد المجلس أننا لم نقف عند هذا الحد وفقط، وإنما بدأنا في إعداد نظام تكويد لخدمات الأسنان، ليتم تعميمها في عيادات الأسنان، وبرامج إدارة العيادات، أسوة بالأنظمة العالمية الكبرى، وسيتم إرساله لشركات التأمين والشركات المتعاقدة على خدمات الأسنان، وذلك لتوحيد الكود على مستوى الجمهورية».

وطالب البيان أعضاء الجمعية العمومية بالمشاركة لإنجاح هذا المشروع، الأطباء بأفكارهم ومقترحاتهم، والشركات والمؤسسات بعروضهم الخاصة للأطباء.

واختتم: «متطلعين إلى مستقبل أفضل لمهنتنا السامية، وللرعاية الصحية في وطننا الحبيب كافة، ومستبشرين بتكاتف جهود العاملين بالقطاع الصحي، وواثقين في قدرة أطباء مصر الأكفاء».

أخبار ذات صلة

0 تعليق