مستشار الرئيس: القيادة السياسية تستهدف تطعيم 40% من المصريين بنهاية العام

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس لشئون الصحة، اليوم الأربعاء، أن الدولة والقيادة السياسية لديها هدفا قوميا يستهدف تطعيم 40% من المصريين بنهاية العام الجاري مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية وهو الذي سيشكل حائط صد ضد الإصابة بفيروس كورونا.

وقال الدكتور تاج الدين، خلال اتصال هاتفي مع قناة «إم بي سي مصر» لبرنامج «يحدث في مصر» مع الإعلامي شريف عامر، إن الوصول إلى هذه النسبة والتي تشكل الغالبية العظمى في مصر للحالات الأكثر تعرضا للمخاطر أو المشاكل في حالة الإصابة بفيروس كورونا مع ارتفاع نسبة الشباب بين المصريين سوف تساهم بشكل كبير في انخفاض معدلات الوفيات والوصول إلى صفر وفيات خلال الفترة المقبلة.

وتابع مستشار الرئيس «نستهدف تطعيم 40% من الشعب المصري بلقاح كورونا بنهاية العام الحالي، وهذا تحدي كبير نعمل عليه على مدار اليوم لتأمين اكبر حجم من اللقاحات للمواطنين المصريين سواء من خلال الاستيراد أو التصنيع محليا، مشيرا إلى أن هناك توجيهات من الرئيس السيسي بتوفير كافة الاعتمادات المالية لإتاحة اللقاح».

وردًا على سؤال بوجود الفطر الأسود داخل مصر، قال الدكتور تاج الدين إن الفطريات ومن بينها الفطر الأسود هو مرض موجود في مصر وكل دول العالم، ولكنه لا ينتقل من إنسان إلى آخر بل ينتقل من البيئة الملوثة إلى الإنسان الذي يكون لديه نقص في المناعة أو المقاومة سواء مرضي السكر والأورام.

وأشار إلى أن الحالات التي تعالج وشخصت بالفعل في مصر، ما زالت أعداد قليلة العدد ورصدت مع كورونا وعلاجها موجود وأدويتها متطورة ومتوفرة، موضحا أن هناك فريق بحثي من جامعة عين شمس وجامعات أخرى كثيرة قام خلال الفترة الماضية بمتابعة حالة الفطريات في البلاد ورصدها، كما أن تلك الحالات التي ظهرت في مصر حتي الآن ليست خارجة عن المألوف.

وأضاف الدكتور تاج الدين أن ما حدث في الهند والتي تعتبر أكبر دولة من حيث ارتفاع عدد السكان بها والمصابين بمرضى السكر في العالم مع انتشار فيروس كورونا بصورة كبيرة بين أعداد السكان الهائل واستخدمهم بعض الأدوية التي تستخدم في علاج كورونا مما أدي إلى نقص المناعة وتسبب في انتشار مرض الفطر الأسود بين مواطنيها.

وشدد مستشار الرئيس لشئون الصحة على ضرورة اتباع كل الوسائل الوقائية والاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وذلك قبل وبعد التطعيم، مما يعد حائط صد كبير جدا ويحمي من الإصابة والمخاطر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق