إخلاء سبيل الناجين من طاقم سفينة الخدمات البترولية الغارقة برأس غارب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة رأس غارب الجزئية، بإشراف المستشار علاء فرج، المحامى العام لنيابات البحر الأحمر، إخلاء سبيل الناجين الـ١١ من طاقم سفينة الخدمات البترولية التى غرقت أمام شواطئ رأس غارب بخليج السويس، وذلك بعد انتهاء التحقيقات معهم، حيث استمعت النيابة لأقوال الناجين من الطاقم حول أسباب وملابسات الحادث، ومهمة كل فرد منهم على متن السفينة الغارقة.

وأكد الناجون، فى التحقيقات، أنهم يعملون على متن السفينة فى الفترة المسائية، وأنهم كانوا عائدين من داخل مياه الخليج وفوجئوا بارتطام السفينة بجسم صلب فى الأعماق على بعد ٣ كيلو مترات من الشاطئ ودخول المياه لأسفل السفينة، وتم إرسال إشارة استغاثة وتمكنوا من القفز بسترات النجاة بعيدا عن السفينة قبل غرقها، حتى تم نقلهم إلى الشاطئ، ثم المستشفى، وخلال الحادث توفى قبطان السفينة وفقد مهندس ثان السفينة. وطلبت النيابة الاستعلام عن ملكية السفينة الغارقة وتصاريح تشغليها وحالتها الفنية قبل الغرق، وكذا تحريات أجهزة الأمن حول أسباب وملابسات الحادث وسرعة البحث عن مهندس ثان السفينة المفقود، وتوقيع الكشف الطبى على جثمان قبطان السفينة، كما قررت التصريح بدفن جثمان قبطان السفينة وتسليمه لأسرته لدفنه.

ومن جانبه، أكد اللواء أحمد أحمد حامد، رئيس مدينة رأس غارب، استمرار عمليات البحث عن مهندس ثان السفينة، ويدعى عادل نصار، حيث يشارك فى عمليات البحث عدد من المراكب التابعة لشركات البترول بالمنطقة.

وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن أفراد الطاقم الـ١١ الذين تم إنقاذهم بصحة جيدة ولا توجد بهم أى إصابات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق