بـ«رشّة فلفل وزعتر».. قرية سياحية تفاجئ زوارها بـ«جمل مشوى» على العشاء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فوجئ نزلاء إحدى القرى السياحية بمنطقة هاواى شمال مدينة الغردقة من المصريين والأجانب بأن إدارة القرية جهزت لهم فى وجبة العشاء مفاجأة، حيث تم إعداد وتجهيز جمل وعجل كاملين مشويين من خلال أحد الأفران الخاصة، وجذبت هذه المفاجأة أنظار السائحين الأجانب والنزلاء المصريين المتواجدين وحرص السائحون على التقاط الصور التذكارية بجوار الجمل والعجل بعد شيهما وتقديمهما على وجبة العشاء.

وقال الشيف عبدالرحيم الحونش، الشيف العمومى للقرية السياحية، الذى جهز العجل والجمل للشواء، إنه صاحب فكرة تقديم «عجل» و«جمل» كاملين فى وجبة العشاء، عقب موافقة مالك القرية السياحية على الفكرة، وإنه تم تتبيل الجمل بالملح والفلفل والزعتر والروزمارى والكسبرة والخل وزيت الزيتون، وحشو فصوص ثوم سليمة بين اللحم. وتم دهان جسم الجمل بالكامل بخليط من الحبهان والملح والفلفل وجوزة الطيب، وإدخاله بالكامل إلى فرن كبير، حتى تم الشواء، ووضعه فى المطعم الرئيسى، وهو نفس ما تم فى عملية شواء العجل.

وأكد محمد حمدى، مدير القرية السياحية بالغردقة، إن طرح أفكار جديدة كنوع من تنشيط السياحة بطرق غير تقليدية، مثل مهرجانات البطيخ والفراولة والفواكه والمأكولات، وأخيرا تقديم عجل وجمل كاملين، بعد شيهما، فى وجبة العشاء، مما جذب أنظار السائحين الأجانب الذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية بجوار الجمل والعجل، ووضع تلك الصور على صفحات التواصل الاجتماعى، وهو ما يمثل دعاية مجانية للسياحة فى الغردقة والبحر الأحمر. وأكد سامح جمعة، نائب رئيس مجلس إدارة القرية السياحية بالغردقة، أن فترة الركود السياحى منذ بداية جائحة كورونا جعلت الجميع يتجه إلى أفكار جديدة وغير مسبوقة فى محاولة للحفاظ على قطاع السياحة والحفاظ على العمالة بالفنادق، مثل إقامة مهرجانات متنوعة، أو تنظيم فعاليات غير تقليدية، مؤكدا أن جميع الفعاليات تتم وسط إجراءات احترازية ووقائية تنفيذا لتعليمات وزارتى السياحة والصحة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق