السنوار يبحث مع نائبة المفوض العام للأونروا الآثار السلبية لتصريحات ماتياس شمالي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بحث رئيس «حركة حماس» في قطاع غزة يحيى السنوار مع نائبة المفوض العام لوكالة «الأونروا» ليني ستينسيث، التداعيات السلبية لتصريحات مدير عام الوكالة في القطاع ماتياس شمالي.

والتقى السنوار بستينسيث في مكتبه، حيث ناقش الطرفان تصرفات نائب مدير عمليات وكالة «الأونروا» في القطاع ديفيد ديبولد، والذي أثار غضبا شديدا لدى كل أبناء القطاع ومكوناته السياسية والمجتمعية.

وأكد السنوار «اعتزاز الشعب الفلسطيني عموما، وفصائله وفي مقدمتها حركة حماس خصوصا، بالعلاقة الإيجابية والبناءة مع الأونروا والدور التاريخي الذي لعبته في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني وتثبيت حقوقه».

وشدد على «حرص الحركة على استمرار التعاون مع الأونروا وتسهيل مهمتها خاصة في هذا الوقت الحساس بعد العدوان الإسرائيلي الوحشي الأخير على قطاع غزة».

وأضاف أن «غزة آمنة وترحب بكل ضيوفها ومن يصل لخدمتها ومساعدة أبناء شعبنا والتخفيف من معاناتهم».

في السياق نفسه، أكد أن «الموقف الشعبي الفصائلي الوطني الغاضب والحاد من السيد ماتياس شمالي ونائبه السيد ديفيد ديبولد، ليس له علاقة بموقفنا التاريخي والثابت والإيجابي من الأونروا، وإنما هو موقف محدد بشخصيهما، ورد فعل على تجاوزهما الخطير للدور المنوط بهما والتفويض الممنوح لهما، في خدمة اللاجئين الفلسطينيين».

من جانبها أكدت ستينسيث «تفهمها للغضب الشديد لدى كل أبناء الشعب الفلسطيني مؤخرا، وأكدت تضامنها، وقدمت تعازيها لكل أبناء الشعب الفلسطيني بالنيابة عن الوكالة».

وأشارت إلى أنه «لا يمكن الدفاع عن تصريحات شمالي للمحطة الإسرائيلية بأي حال».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق