رولز رويس تقدم مفهوما جديدًا بطراز Boat Tail

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت رولز رويس عن طراز Boat Tail المقدم بنسخة واحدة حسب طلب العميل كتعبير من العلامة الفاخرة عن رعايتها العصرية لتفضيلات وأذواق عملائها المتميزين. وتوضح الشركة أنها تهدف عبر طراز Tail Boat إلى تجسيد أفكار ونماذج ومنتجات استثنائية تلبى احتياجات عملائها وهم زوجان اشتهروا عالميا برقى أذواقهم وتفضيلاتهم فى سيارات الرولز رويس.

أتت رغبة الزوجان فى هذه القطعة الفنية كاحتفال بحياة ملئتها النجاحات المحققة عبر سلسلة من العمل الشاق وكان لابد من كون رولز رويس Boat Tail سيارة مبهجة تهيئ لأجواء عائلية احتفالية وأبدت اهتمامها بمتطلبات أهم عملائها الذين أظهروا فى المقابل رغبتهم فى توطيد علاقتهم بالعلامة عن طريق إشارات طموحة وشخصية للفخامة الحقيقى وأكدت رولز رويس على حصرية سيارة Boat Tail.

أتت مرحلة بناء السيارات يدويا كفصل أساسى فى قصة رولز رويس وفى العصر الحالى ساعدتهم على تقويم فلسفتهم للتميز كما أوضحت الشركة دور العملاء المخلص ومشاركتهم فى العملية الإبداعية والهندسية، بجانب عمل رولز رويس بتكاتف مع عملائها لتحقيق طلاقة كاملة متأثرة بشخصياتهم وتطويع دقيق لهذه الصفات بهدف تحقيق الرؤية المرغوبة. بلغ طول Boat Tail 5.8 متر، وأدت الأبعاد الكبيرة إلى مظهر رشيق ومريح للعين، اعتمد الجزء الأمامى على معالجة جديدة لمقدمة رولز رويس الأيقونية حيث أصبحت الشبكة الأمامية جزءا محوريا منها وليس مجرد عنصر تصميمى مما تعتبره الشركة أسلوبا يتسم بالحرية يمنح فقط للطرازات الحصرية.

وصرح تورستن مولر أوتفوس رئيس رولز رويس التنفيذي: «تتحدى Boat Tail التعريف النظرى للسيارة وتكون مفهوما جديدا للسيارة، فإن هذا الطراز يتخطى الحدود المعروفة لوسائل الانتقال ولا يقتصر على كونه وسيلة للوصول إلى وجهة ما بل إنه هدف فى حد ذاته، إنه طموح يتحقق باتصال استثنائى للرجال والنساء الذين ساهموا فى تمكين العلامة لخلق نموذج استثنائى».

وأضاف أوتفوس: «بناء السيارات يدويا يوفر حرية لتخطى العوائق، وتلتزم رولز رويس عادة بأسلوب فنى مميز وتتخطى طرازاتها الحصرية المبنية يدويا تلك الحدود. كما أكد الرئيس التنفيذى "لقد نجحت Boat Tail فى تحقيق هذا ولقد كوننا ثلاثى للسيارات الاستثنائية على الرغم من جمعه لأسلوب هيكلى واحد إلا أن كل واحد منه تميز بطريقته المختلفة».

أخبار ذات صلة

0 تعليق