حبس الأب في الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ«طفل العسل» 4 أيام في شبين القناطر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قرّرت نيابة شبين القناطر باشراف المستشار على حسن المحامي العام لنيابات شمال القليوبية حبس «ح م د» والد الطفل المعروف اعلاميا بطفل «العسل» 4 أيام على ذمة التحقيقات رغم تنازل والدة الطفل عن اتهامها له في محضر رسمى بضرب وتتعذيب نجلهما حيث اكدت تحريات المباحث صحة واقعة ضرب الطفل ودهنه بالعسل والقائه على السطح للحشرات والنمل واستعجلت النيابة تقرير ابطب الشرعي في الواقعة لاستكمال التحقيقات.

وجاء بتحريات ضباط مباحث مركز شبين القناطر بقيادة اللواء حاتم حداد مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية ان الأب المتهم اعتاد التعدى على طفله بالضرب لتأديبه وان المتهم ربط طفله ووثق يديه وقدميه ودهن جسده بالعسل الأسود وتركه للحشرات أعلى سطع المنزل بعد شكوى الجيران له بقيامه بالصعود إلى منزلهم والشروع في سرقتهم.

وفى وقت سابق قررت النيابة تسليم الطفل لوالدته والتعهد عليها بحسن رعايتها له واستعجال تقرير الطب الشرعي لبيان آثار الواقعة التي تعرض لها الطفل.

و شهدت الواقعة مفاجاءة بتنازل الام عن شكواها ودعوتها ضد الاب أمام النيابة، وطلبت وقف التحقيقات بعد تدخل اسرته والمقربين لحل المشكلة بشكل ودي.

وأكدت «الام» في تنازلها أنها لم تكن تتوقع ردة الفعل العنيفة التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي حول الواقعة، مناشدة الجميع بعدم تكرار نشر الصورة الخاصة بالواقعة، والتي ظهر خلالها الطفل موثقا من الخلف ليديه ورجليه وعلي جسده عسل أسود حتى لا تسببت في أذى نفسى لابنها.

فيما قال الطفل خلال عرضه على الطب الشرعي انه يحب والده ويريد عودته وانه ضربه بسبب قيام بالقفز عند الجيران بعدما وقعت الكرة الخاصة به عندهم وقام بالقفز على السطوح الخاص بهم لاخذها دون اذن ولكنهم اتهموه بالسرقة.

اضاف انه والده ضربة وربطه بالحبل ولكن عفي عنه بعد وقت قصير قائلا انا غلطت وبابا عاقبني وانا بحبه.

وكانت مباحث القليوبية برئاسة اللواء حاتم حداد مدير مباحث القليوبية قد ألقت القبض على سائق في شبين القناطر لاتهامة بتعذيب نجله«7 سنوات» بدهان جسده بالعسل وتركة للنحل والحشرات للتغذية عليه ولدغه احيل المتهم للنيابة فامرت بعرض الطفل على الطب الشرعى لبيان الإصابات التي به وملابساتها وكلفت مباحث شبين القناطر بإعداد التحريات حول الواقعة والتحفظ على تليفون الأم الذي صورت به الواقعة لفحصه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق