هل يمكن للحوامل والمُرضعات الحصول على لقاح كورونا ؟ طبيب يُوضح

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

طبقا للدراسة التي نشرتها الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد ( RCOG )، حول فوائد التطعيم ضد فيروس كورونا للسيدات الحوامل، تقول اللجنة المشتركة للتلقيح والتحصين إن «التطعيم فعال في الوقاية من عدوى كورونا، وأكثر من نصف النساء اللائي ثبتت إصابتهن بالفيروس أثناء الحمل لا تظهر عليهن أي أعراض على الإطلاق، لكن بعض النساء الحوامل يمكن أن يصبن بأمراض مهددة للحياة من الفيروس، خاصة إذا كان تعانى من أمراض طبية مزمنة أو خطيرة .
وفي الشهور الأخيرة من الحمل، تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بتوعك خطير من COVID-19، إذا حدث هذا، فمن المرجح أن يولد طفلك قبل الأوان بثلاث مرات، مما قد يؤثر على صحته على المدى الطويل«.

ويقول الدكتور عمرو حسن، أستاذ مساعد النساء والتوليد بطب قصر العيني، والمقرر السابق للمجلس القومي للسكان، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، الأربعاء، إن «فوائد التطعيم للحوامل تشمل الحد من المرض الشديد للحامل، تقليل مخاطر الخداج على الطفل «المُبتسرين»، يحتمل أن يقلل من انتقال العدوى إلى أفراد الأسرة الضعفاء».

وأضاف: «يجب مناقشة فوائد ومخاطر لقاح كورونا أثناء الحمل على أساس فردي، يجب أن تتضمن المناقشة إقرارًا بأنه على الرغم من عدم وجود مخاطر معروفة مرتبطة بإعطاء لقاحات أخرى غير حية للنساء الحوامل، فلا توجد بيانات محددة حتى الآن حول سلامة التطعيم ضد فيروس كورونا أثناء الحمل»، مشيرًا إلى أنه «فيما يتعلق بالسيدات المرضعات وفرص الحصول على اللقاح من عدمه، يقول حسن، إنه طبقا للدراسة التي نشرتها الكلية الملكية البريطانية لأطباء النساء والتوليد ( RCOG ) يوم الجمعة الماضية، فأنه لا يوجد خطر معروف في إعطاء لقاحات COVID-19 المتاحة للنساء المرضعات، على الرغم من عدم وجود بيانات أمان لهذه اللقاحات في الرضاعة الطبيعية، ولكن في نفس الوقت لا توجد آلية معقولة يمكن من خلالها أن ينتقل أي مكون من مكونات اللقاح إلى الطفل من خلال حليب الثدي، لذلك يجب عدم التوقف عن الرضاعة الطبيعية من أجل الحصول على التطعيم ضد الفيروس».

أخبار ذات صلة

0 تعليق