مطران القدس: السوشيال ميديا حولت قضية «الشيخ جراح» لرأى عام عالمي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المطران عطا الله حنا، مطران القدس،رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، أن التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعى السوشيال ميديا حولت قضية حى الشيح جراح في القدس إلى قضية رأى عام عالمى.

وقال في تصريحات له الاربعاء، لدى استقباله وفدا من سلوان، ندعو أن يتوقف مخطط تهجير أهالي الشيخ جراح وسلوان وخاصة حي بطن الهوى، مستطرداً: ان قضيتكم هي قضية شعبنا كله ومآساتكم هي مأساتنا جميعا وما تتعرضون له يجب ان يحظى بالاهتمام من كافة الجهات الفلسطينية والعربية والأممية.

وأضاف:«تحولت قضية الشيخ جراح وسلوان إلى قضية رأي عام عالمي، بسبب استعمال الشباب للتكنولوجيا ولكافة وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة حيث باتت صور المعاناة والالام والاحزان والظلم التي يعاني منها الفلسطينيون منتشرة في كل مكان»، مشدداً على أنه لن يمر مخطط تهجير الأهل في حي الشيخ جراح وفي سلوان هذا المخطط الذي يعتبر نكبة فلسطينية جديدة ومتجددة .

ودعا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، إلى سرعة المساهمة في إعادة إعمار ما دمره العدوان في غزة والوقوف إلى جانب العائلات المنكوبة هناك، حيث ان الوضع الانساني في قطاع غزة مأساوي وحتى قبل هذا العدوان كان هنالك حصار ظالم استهدف أهلنا في القطاع وما زال هذا الحصار مستمرا ومتواصلا ونتمنى ان يزول، مطالبا بدعم صمود المقدسيين الذين يقفون في الخطوط الامامية دفاعا عن القدس ومقدساتها واوقافها وخاصة في حي الشيخ جراح وفي سلوان كما وفي غيرها من أحياء القدس .

وقال أن شعبنا تعرض لمآساة مروعة وعدوان مستمر ومتواصل ونكبات ونكسات ومظالم ما زالت تداعياتها قائمة أمامنا حتى اليوم ولكن وبالرغم من كل هذه الاحزان والمعاناة فإن شعبنا لن يرفع راية الاستسلام وسيبقى الفلسطينيون متشبثون بحقوقهم وانتمائهم لوطنهم .

وأوضح ان الاوقاف والمقدسات الاسلامية مستهدفة كما هو حال الأوقاف المسيحية لا سيما في منطقة باب الخليل، أما ما يحدث في حي الشيخ جراح وفي سلوان فإنما يندرج في اطار سياسة التطهير العرقي ومحاولة شطب الوجود الفلسطيني في المدينة المقدسة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق