انطلاق التصفيات النهائية لمنافسات المشروع الوطنى للقراءة من العاصمة الإدارية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى إطلاق المشروع الوطنى للقراءة على مستوى الجمهورية، بمشاركة 3 ملايين و500 ألف طالب فى المحافظات، بهدف تنمية الوعى بأهمية القراءة، وتمكين الأجيال من مفاتيح الابتكار، ودعم قيمهم الوطنية والإنسانية.

وتبدأ التصفيات النهائية لمنافسات المشروع بين المحافظات مع توفير الإقامة الكاملة والرعاية والتكريم للمتنافسين من الطلاب والمعلمين؛ خاصة المحافظات البعيدة، بداية من بعد غدٍ حتى 8 إبريل الجارى، فى أكبر فنادق العاصمة الإدارية الجديدة، من خلال لجان تحكيم تضم مختصين من مؤسسة البحث العلمى، تمهيدًا لاختيار الأوائل على مستوى الجمهورية ضمن حفل ختامى مقرر إقامته نهاية مايو المقبل.

وقال الدكتور طارق شوقى، وزير التعليم: «المشروع حقق إنجازات خلال عامه الأول، وتؤكد النتائج أنّ ما تم إنجازه كان عظيمًا، رغم التحديات التى يشهدها العالم»، لافتًا إلى أن المشاركات فاقت 3 ملايين ونصف المليون عبر قراءة 100 مليون كتاب خلال عام واحد. وأضاف «شوقى» أن المشروع يستهدف 54 ألف مدرسة عامة وخاصة، شارك منها فى المنافسة 35% من المدارس على مستوى الجمهورية، أما المعاهد الأزهرية فتم استهداف 11 ألفًا و800 معهد على المستويين الخاص والحكومى، شارك منها 78.8%.

وأشار الوزير إلى استهداف 67 جامعة و172 معهدًا، شارك منها 22%، وشملت الجامعات والمعاهد الحكومية والخاصة، و732 كلية ومعهدا تابعا للجامعات، شارك منها 28.3%.

وأوضح وزير التربية والتعليم أن أبرز الإنجازات المرتبطة بفعاليات المشروع خلال عامه الأول توزيع 34 مليون مدونة إنجاز خاصة بتلخيص الكتب للطلبة المشاركين، بإجمالى كتب مقروءة 105 كتب بمختلف المعارف والعلوم والفنون.

يذكر أن عدد المرشحين للمرحلة الأولى من التصفيات النهائية 850 طالبًا ومُعلمًا من أنحاء الجمهورية بمؤسساتها التعليمية المختلفة من مراحل التعليم الأساسى حتى الجامعى، بالإضافة إلى 14 من المؤسسات التنويرية المشاركة، لافتا إلى رصد 50 مليون جنيه سنويًّا للمشروع؛ منها 20 مليونًا للجوائز والمكافآت للفائزين.

طلاب أثناء المشاركة فى الفعاليات

وأشارت نجلاء سيف الشامسى، رئيس مؤسسة البحث العلمى، إلى اعتماد المؤسسة بفرعها الإقليمى بمصر فى تحديدها نسب الفئات المستهدفة فى المشروع على خطتها الاستراتيجية العشرية 2020- 2030، لتثمر فى عامها العاشر عن تحقيق المشاركة الشاملة للمستهدفين فى مصر، موضحة أن المؤسسة استهدفت فى العام الأول من المشروع تحقيق مشاركة بنسبة 10%، وقد فاقت نسب المشاركة فى المشروع توقعات عامه الأول، إذ وصلت نسبة المشاركين من طلبة المدارس والمعاهد الأزهرية وطلبة الجامعات والمعلمين 11.5%.

وأضافت أن المشروع يتميز بكونه مشروعًا رباعى الأبعاد، يمثل كل منها منافسة خاصة بفئة معينة، وهى: البعد الأول: التنافس المعرفى وهو منافسة فى القراءة لطلبة المدارس والمعاهد الأزهرية، والبعد الثانى: المدونة الماسية فهو منافسة فى القراءة لطلبة الجامعات، والبعد الثالث: المعلم المثقف وهو منافسة فى القراءة خاصة بالمعلمين، والبعد الرابع: المؤسسة التنويرية وهو منافسة للمؤسسات التربوية والمجتمعية والإعلامية الأكثر دعمًا لأهداف المشروع الوطنى للقراءة، ويسعى المشاركون إلى الحصول على لقب «رائد المعرفة» و«القارئ الماسى» و«المعلم المثقف» و«المؤسسة التنويرية».

وقالت رئيس مؤسسة البحث العلمى إن المشروع يحتضن كل عام ملايين من القراء والكتب والإنجازات والأفكار، لنصل إلى نسبة 100% خلال السنوات المقبلة.

ولفتت «الشامسى» إلى اختيار المنسقين بالمؤسسات التعليمية المشاركة والجهات ذات الشراكات الاستراتيجية فى المنافسة على مستوى الجمهورية، وعددهم 28.203، بواقع منسق لكل مدرسة ومعهد على مستوى التعليم الابتدائى والإعدادى والثانوى وعلى مستوى الإدارات والمديريات والمناطق التعليمية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق