إعادة إغلاق دير الأنبا صموئيل بالمنيا بعد استقبال آلاف الأقباط لإحياء ذكرى «الأنبا مينا»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد توافد الالاف من الأقباط على مقر دير القديس الانبا صموئيل المعترف بجبل القلمون شمال غرب المنيا، لحضور قداس الجمعة لإحياء الذكري السنوية للأنبا مينا الصموئيلي، أول أسقف في تاريخ الدير، اختتم الدير اليوم، ليعاود الغلق من جديد.

وترأس الأنبا باسيليوس وبحضور عدد الأساقفة، والآباء الرهبان، القداس الالهي.

ويعد الأنبا مينا وهو أحد قديسي الدير، وهو تلميذ المتنيح قداسة البابا كيرلس السادس البطريرك الـ 116، حيث كان القمص مينا البراموسي المتوحد، رئيسا للدير قبل رسامته بطريركا باسم البابا كيرلس السادس، وكان الأنبا مينا ابنه البكر، وتولي رئاسة الدير بعده.

وشدد مسئولي الدير على عدم دخول أي شخص بدون كمامة وكحول بقدر المستطاع، والتنويه أكثر من مرة على عدم التدافع لسلامة الجميع.

ونوه الدير ان من لديه أي أعراض لفيروس كورونا المستجد عليه عدم الحضور لسلامة الجميع.

يذكر أن دير الانبا صموئيل، لا يستقبل زوار سوي في أضيق الحدود، وفي مناسبات معدودة لتاريخ وقديسي الدير، وتم التنبيه قبلها، ويعاود الغلق مرة أخرى، وذلك بعد تعرض دير الأنبا صموئيل، لحادثين ارهابيين.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق