«مصدر»: مصر ستشارك في اجتماعات سد النهضة بالكونغو الديموقراطية غدا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

علمت «المصري اليوم»، أن مصر ستشارك في الإجتماع الذي دعت اليه الكونغو الديموقراطية الرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، حول سد النهضة الإثيوبي .

وقال مصدر مسؤول إن وزير الخارجية سامح شكري ووزير الري الدكتور محمد عبدالعاطي سيشاركان في الاجتماع .

وفي السياق ذاته أعلنت الخارجية السودانية، أن وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق ووزير الري والموارد المائية بروفسور ياسر عباس، سيغادران إلى كينشاسا غدا للمشاركة في اجتماعات سد النهضة الاثيوبي برعاية جمهورية الكونغو الديمقراطية، رئيسة الدورة الحالية للإتحاد الإفريقي.

ويشارك الوفد السوداني في هذه الجولة من المباحثات بهدف تحديد منهجية التفاوض ومساراته والاتفاق عليها لضمان إجراء مفاوضات بناءة تتجاوز الجمود الذي لازم المفاوضات خلال الأشهر الماضية، خاصة مقترح السودان بضرورة الاستعانة بوساطة دولية رباعية تضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وتعمل تحت قيادة الاتحاد الإفريقي، لمساعدة الأطراف الثلاثة للتوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة يخاطب مصالح ومخاوف كل الأطراف.

سلمت هيئة الطاقة الكهربائة الإثيوبية، الأربعاء، إقليم بني شنقول جموز، مخطط مشروع إزالة الغابات بمساحة 4854 هكتار من الأراضي، تمهيدا لإزالتها للشروع في الملء الثاني لبحيرة سد النهضة، بحسب وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، ادعى، الثلاثاء، أن أديس أبابا تحترم القانون الدولي لاستخدام الأنهار العابرة للقارات.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية خلال مؤتمر صحفي أن: «حل الخلافات يجب أن يكون بالمفاوضات، وأي تغيير في آليات المفاوضات يجب أن يكون حسب إعلان المبادئ»، عل حد تعبيره.

وتابع: «أبلغنا المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث بمضينا في الملء الثاني لسد النهضة».

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قال عن أزمة سد النهضة إن مصر الآن في معركة تفاوض.

وأضاف السيسي في المؤتمر الصحفي المنعقد الآن: «كل يوم كبار المسؤولين في العالم بنأكد ليهم إننا بنكسب أرض، إننا جادين، إننا نتفاوض من أجل الكسب للجميع».

تابع: «إحنا ماشيين في طريقنا، والأسابيع القادمة سيكون هناك تحرك إضافي، أتمنى ذلك لاتفاق قانوني ملزم نحو ملء وسد النهضة».

وتابع الرئيس السيسي : «إحنا مش بنتكلم كتير، محدش يقدر يأخذ نقطة مياه من مصر، اللي عايز يجرب يجرب، عمرنا ما هدددنا، حوارنا دائماً رشيد وصبور، وعدم الاستقرار في المنطقة لا يتخيلها أحد، نحن لا نهدد، ماء مصر لا مساس بها والمساس بها خط أحمر».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق