افتتاح معرض «كا- با» الثاني بلوحات 5 فنانين تشكيليين بقرية حسن فتحي غرب الأقصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يواصل معرض «كا- با» العمل الفني بإقامة المعرض الثاني، اليوم الجمعة، الذي يمتد على مدار شهر كامل ليعرض لوحات من الفن التشكيلي لخمسة فنانين تشكيليين والذي يحمل شعار «الفن من الناس إلى الناس» بقرية المعماري حسن فتحى الذي يستضيف المعرض بالتعاون مع معرض خان المغربي للفنون .

ويقول الدكتور الفنان إياد عرابي، منسق المعرض، إننا نريد أن نأخذ المتابعين للمعرض في رحلة مع الفنانين الكلاسيكيين الرواد في المشهد الفني المصري إلى ممثلي العصر الحديث، موضحاً ان المعرض يضم خمسة فنانين، يعرضون التنوع والتغييرات بمرور الوقت.

ويعرض المعرض أعمال الفنانة، تحية حليم، التي تعتبر من رواد الحركة التعبيرية الحديثة في الفن المصري في الستينيات، وتتعلق العديد من أعمالها بالثقافة النوبية، والنيل، والقوارب، والمواضيع الشعبية والوطنية التي نالت عنها العديد من الجوائز الفخرية في مصر وخارجها. وكذلك يتم عرض لوحات الفنان فتحي عفيفي هو أحد أساتذة الفن المصريين، يسعى في عمله إلى عكس الواقع المصري بدلاً من إضفاء الطابع الرومانسي عليه، كما يضم المعرض لوحات الفنانة علياء الجريدي، وتتميز أعمالها بانها متعددة الوسائط، ابتكرت تقنيتها الخاصة في استخدام المنسوجات والأقمشة والخيوط المختلفة، كما يصم المعرض لوحات محمد عبدالهادي الذي يحرص على تصوير الإنسانية بين الواقع وقصص الأساطير التاريخية، أما خامس الفنانين، تامر سيد، فيتم عرض أعماله الفنية في العديد من المعارض في جميع أنحاء مصر .

معرض فن تشكيلى بقرية المعمارى حسن فتحى

وأضاف أن معرض «كا- با» يستضيف معارض فنية لفنانين محليين ووطنيين ودوليين في الأقصر منذ عام 2016، يقدم التعليم والتدريب للفنانين وأفراد المجتمع ويسهل التبادل الوطني والدولي بين الفنانين والمنتجين الثقافيين. من خلال تنظيم منتدى الأقصر الدولي للفنون البصرية (LIVAF)، مشددا ان ذلك يضيف قوة إلى أهمية الأقصر كمكان في المشهد الفني المصري.

وأوضح «عرابي»، أن «با & كا» هما مكونان للمفهوم المصري القديم للروح، حيث إنه يمكن فهم «كا» على أنه جوهر حيوي أو قوة حياة، اعتقد قدماء المصريين أن كل شخص يولد بكا هو ملكهم الفريد، ويمثله في الكتابة الهيروغليفية شخص صغير يقف بجانب شخص أكبر بكثير أو بذراعين ممدودتين لدرء الشر.

معرض فن تشكيلى بقرية المعمارى حسن فتحى

لافتاً إلى انه من ناحية أخرى، فإن «با» هو ما يجعل الشخص فريدًا ومختلفًا ويشمل جميع الأجزاء غير المادية في شخصيته، يرمز لها في الكتابة الهيروغليفية من خلال طائر برأس بشري، كما كان الطائر قادرًا على الطيران بين عالم الأحياء والحياة الآخرة. بعد وفاة أحد الأشخاص، كان البا يطير كل صباح لمراقبة الأسرة الحية بينما كان الكا يطير للاستمتاع بالحياة في أرض الحقلين، مشيرا إلى انه يجتمع «كا مع با»كل ليلة عند قبور الموتى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق