رئيس هيئة الدواء : صناعة الدواء والمستلزمات الطبية أمن قومى لا غنى عنه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكد رئيس هيئة الدواء المصرية، الدكتور تامر عصام، أن صناعة الدواء والمستلزمات الطبية فى مصر أمن قومى حقيقى لا غنى عنه.

وقال رئيس الهيئة- خلال افتتاح الرئيس السيسى مدينة الدواء بمنطقة الخانكة، أمس- إن صناعة الدواء والمستلزمات الطبية فى مصر تتم على شقين: الأول هو أنها أمن قومى حقيقى لا غنى عنه لأنه يمثل حياة المواطن المصرى، والشق الثانى هو الاستثمارات.

وأضاف أن مصر أول دولة فى الشرق الأوسط لديها تصنيع واكتفاء ذاتى من المستحضرات الحديثة التى تُستخدم فى بروتوكول علاج فيروس «كورونا»، وأنه تم تصميم وتنفيذ وإنتاج وإجازة أول جهاز مصرى يساعد على التنفس الصناعى، مشيرًا إلى أن الهيئة أسهمت خلال أزمة «كورونا» فى توفير مخزون استراتيجى يكفى ما بين 6 و9 شهور على أرض الوطن، فضلًا عن إيجاد آلية سريعة للتسجيل والتعامل مع المرحلة من خلال رخصة الاستخدام الآمن.

وأوضح أن معدلات الأداء فى هيئة الدواء المصرية وصلت إلى أنه يتم شهريًا تقييم 1500 مستحضر، فضلًا عن تحليل وتقييم ألفى دراسة وعينة من المستحضرات التقليدية، مشيرًا إلى أنه تم البدء فى فرع جديد للمستحضرات المبتكرة.

وعن اعتماد منظمة الصحة العالمية للمستحضرات الطبية المصرية، أوضح رئيس الهيئة أن مصر لديها مستحضران دوائيان تم اعتمادهما وحصلا على اعتراف منظمة الصحة العالمية و3 مستلزمات طبية، لافتًا إلى وجود 5 مستحضرات ومستلزمات طبية تحت التقييم.

وقال إن مصر نجحت فى التصنيع المحلى لجميع مستحضرات فيروس «كورونا»، فضلًا عن دعمها كل أشقائها من العرب والأفارقة لتقديم مستحضرات طبية للفيروس، وإن مصر كانت من أولى الدول التى رخصت كل اللقاحات المتاحة فى زمن قياسى، وطبقًا لأعلى المعايير، موضحًا أنه يوجد لدينا 4 لقاحات لها رخصة الاستخدام الطارئ. وشدد «عصام» على أن مدينة الدواء تعكس منهجية وتوجه الدولة المصرية إلى التوسع على خريطة التصنيع الدوائى العالمى، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء وتجهيز مصنع كبير لأدوية علاج الأورام، وسيتم تشغيله بنهاية العام، كما تم ترخيص وتشغيل خط إنتاج لمثبطات المناعة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق