عمال مصنع سماد طلخا يحتفلون بتطويره في موقعه الحالي .. ونائبة : بكيت بصدور القرار

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

احتفل عدد كبير من عمال مصنع سماد طلخا، اليوم، بقرار تطوير المصنع على ارضه والغاء قرار اغلاقه وحله الذي صدر في شهر ديسمبر الماضى ورفع العمال صور الرئيس عبدالفتاح السيسى وصلوا صلاة شكر لله على أرض المصنع.

وكان هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام اعلن، اليوم، عن الاستقرار على تطوير مصانع شركة الدلتا للأسمدة التابعة للشركة القابضة للصناعات الكيماوية «مصنع سماد طلخا«في موقعها الحالي بمدينة طلخا في محافظة الدقهلية.
وأوضح وزير قطاع الأعمال على الصفحة الرسمية للوزارة والصفحة الرسمية لمجلس الوزراء «أن هذا يأتي في ضوء التواصل والتنسيق مع السيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، حيث تم التوافق على تطوير مصنع سماد طلخا على أرض الشركة، مع استغلال مساحة 62 فدانا من إجمالي أرض الشركة البالغة نحو 299 فدانا في إقامة مشروع سكن بديل للعشوائيات«.

ووجه الوزير الشكر للسيد رئيس مجلس الوزراء لمجهوداته في هذا الشأن، والتوصل إلى اتفاق يحقق مصلحة الأهالي وكذلك العاملين بالمصنع.

كما أكد الوزير حرص الوزارة على مصالح وحقوق العاملين، موجها بالإسراع في تنفيذ مشروع التطوير الذي سينعكس إيجابا على أداء الشركة وكذلك العاملين بها، ويحقق التوافق البيئي التام.

يذكر ان محافظ الدقهلية سبق وقدم مشروع لهدم مصنع سماد طلخا ونقل جزء من عماله للسويس وتسوية العمال الآخرين لصالح بناء كمبونددسكنى متعدد المستويات على كامل ارض المصنع ومساكن الكهرباء والسماد وجزوجء من قرية ميت عنتر وهو المشروع الذي اثار غضب عمال المصنع وعدد كبير من أهالى الدقهلية.
وتقدمت النائبة ضحى عاصى عضو مجلس النواب عن محافظة الدقهلية بطلب أحاطة وطلب بلجنة لتقصى الحقائق بالمصنع لإعادة تقييم وضعه الحالى وارجع رئيس الوزراء المشروع للدراسة والتى انتهت إلى تطوير المصنع على ارضه والإستفادة من مساحة الارض الفضاء الملحقة بالمصنع في بناء مساكن .

وقالت «عاصى» للمصرى اليوم «أنا بكيت فور اعلان الخبر لأن المصنع ده من المصانع الوطنية ويوجد به آلاف العمال والذين استغاثوا خوفا على المصنع وخوفا من التشرد والحمد لله انتصرت القيادة السياسية لمصلحة الوطن والعمال»

جدير بالذكر أن الشركة كانت قد بدأت خطة تطوير على مراحل تم تنفيذ أجزاء منها متعلقة بوحدة الأمونيا ووحدة اليوريا، كما تم طرح مناقصة عالمية في نهاية أغسطس 2020 لتأهيل وحدة الأمونيا وجميع وحدات المصنع لتصبح مطابقة للمتطلبات البيئية والحماية المدنية، ولتعمل بشكل اقتصادي متطابق مع المعايير العالمية فيما يتعلق بالإنتاجية واستهلاك الطاقة.. وتزامن ذلك مع تنفيذ خطة شاملة للدولة لتوفير سكن بديل للعشوائيات مثل النماذج الناجحة المتمثلة في مشروع بشائر الخير، ومشروع الأسمرات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق