المصرى «أبوديوان» يقترب من الفوز بلقب «أمير الشعراء»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت منافسات برنامج «أمير الشعراء» أمسية ممتعة بين مشاركات النجوم وأبيات المجاراة التي لامست قلوب أحبة الشعر في كل مكان، وكان قرار لجنة التحكيم قد أهّل الشاعر المصرى السيد خلف أبوديوان إلى النهائيات.

وفى مطلع الأمسية التاسعة، تم الإعلان عن نتائج تصويت المشاهدين لشعرائهم المفضلين الذين لم يتأهلوا خلال الأمسية الماضية، حيث أسفرت النتائج عن تقدم حوراء الهميلى من السعودية بمجموع بلغ 70%، لتنضم إلى فرسان الأمسية التاسعة وتتابع مشوارها نحو الحلم، فيما غادر المسابقة كل من السيد أحمد العلوى من البحرين، عبدالعزيز لو من السنغال، ضيف الله جالو من الولايات المتحدة الأمريكية.

وانطلقت أمسية نصف النهائى مع معايير تنافسية جديدة حددتها لجنة التحكيم للشعراء الستة، حيث سيتم تقييم الشعراء من 30 درجة لهذه الأمسية، و30 درجة للأمسية القادمة، و40 درجة لتصويت الجمهور الذي يستمر حتى نهاية الحلقة القادمة، فيما سيكون خلال هذه الحلقة مروران لكل شاعر: خلال المرور الأول على الشاعر أن يقدم ويكتب قصيدة من 10 أبيات تروى تجربته مع الأمل وحب الحياة وسط تحديات الجائحة العالمية «كوفيد- 19»، وفى المرور الثانى يكون التحدى من خلال ارتجال فورى على المسرح مجاراة لأبيات شعرية من اختيار لجنة التحكيم على نفس القافية والوزن.

وكذلك انطلقت أمسية نصف النهائى من منافسات أمير الشعراء في موسمه التاسع، بمشاركة كل من (الشاعر السيد خلف أبوديوان من مصر، الشاعرة زينب جبار من العراق، الشاعر سلطان الضيط من السعودية، الشاعر عمر الراجى من المغرب، الشاعر محمد المامى من موريتانيا، الشاعرة حوراء الهميلى من السعودية)، وتاليًا مشاركات الشعراء في المرور الأول: وألقى أول نجوم الأمسية «السيد خلف أبوديوان»، من مصر، قصيدة بعنوان «ملائكيون في جنائز النار»، وقد جاء فيها: سل موجةً أحرقت مرافيها: تابوت (كورونا).. هل يُطفيها؟- آسى على (الطفلةِ) التي اختطفوها.. من أناها.. إلى منافيها. وألقى كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم أبياتًا شعرية، وكان أمام الشعراء دقيقة واحدة فقط لمجاراتها على نفس القافية والوزن، حيث ألقى الدكتور على بن تميم بيتا من الشعر لأبى تمام «مَطَرٌ يَذُوبُ الصَّحْوُ منه وبَعْدَه صَحْوٌ يَكادُ مِنَ الغَضَارة يُمْطِرُ»، وألقى الدكتور صلاح فضل بيتًا لابن زيدون «أَنَّ الزَمانَ الَّذى مازالَ يُضحِكُنا أُنسًا بِقُربِهِمُ قَد عادَ يُبكينا»، فيما ألقى الدكتور عبدالملك مرتاض بيتًا لأبى علاء المعرى «ولو أنّى حُبِيتُ الخُلْدَ فَرْدًا لمَا أحبَبْتُ بالخُلْدِ انفِرادا». وأكدت لجنة التحكيم أن الشعراء أثبتوا موهبتهم، وأجادوا ما كتبوا من أبيات ورفعوا راية الشعر عاليًا، ولقد استطاع الشعراء أن يكتبوا بزمن قياسى على البحر الكامل والبحر الوسيط والبحر الوافر، وهذا برهان على شاعريتهم وقدرتهم على التنقل بيسر من بحر لآخر، ومن قافية لأخرى، مؤكدين أن هذا الموسم فيه شعراء كبار حقًا.

كما قدمت المبدعة عازفة التشيللو الإماراتية «إلهام المرزوقي» مقطوعة موسيقية أضافت روعة لجمال الشعر بعذب الألحان، وأطربت المشاهدين بما قدمته من ألحان لغتها السلام والتسامح. فيما انتهت المسابقة الأسبوعية التي تم إطلاقها عبر منصة «تيك توك»، والتى تفاعل معها وشارك بها الكثير من متذوقى الشعر، حيث تم خلال الحلقة الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نقدية قيمتها 1000 دولار لكل فائز، وهم: عبدالرحمن المريس من الإمارات، محمد الألوسى من العراق، طارق فيصل من مصر.

وفى نهاية الحلقة، أعلنت لجنة تحكيم البرنامج درجات تقييم المتسابقين من 30 درجة، والتى جاءت على النحو التالى: (الشاعرة حوراء الهميلى من السعودية 28 درجة، الشاعرة زينب جبار من العراق 28 درجة، الشاعر عمر الراجى من المغرب 25 درجة، الشاعر السيد خلف أبوديوان من مصر 24 درجة، الشاعر سلطان الضيط من السعودية 23 درجة، الشاعر محمد المامى من موريتانيا 23 درجة)، كما سيتم تقييمهم من 30 درجة خلال حلقة الأسبوع القادم (الختامية) ويضاف للدرجتين تصويت الجمهور من 40 درجة، وبإمكان المشاهدين التصويت لنجمهم المفضل على مدار الأسبوع، عبر موقع برنامج أمير الشعر أو التطبيق الخاص به، حيث ينتهى التصويت نهاية الحلقة المقبلة.

ويتجدد اللقاء يوم الثلاثاء المقبل 6 أبريل مع الأمسية النهائية لبرنامج «أمير الشعراء» في موسمه التاسع والذى سيتم خلاله تتويج صاحب أو صاحبة اللقب.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق