عدلي حسين ينعى كمال الجنزوري: «خدم وطنه بأمانة صادقة وإخلاص شديد»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نعى المستشار عدلي حسين، محافظ القليوبية الأسبق، رئيس لجنة الشراكة الاورومتوسطية، الراحل الكبير الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق.

وقال «حسين»، عبر صفحته الشخصية بالفيس بوك: «رحم الله الدكتور كمال الجنزورى رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته، لقد كان مصريا خالصا خدم وطنه بأمانة صادقة، وإخلاص شديد.. رحمه الله».

ونشر المحافظ الأسبق، صورة تجمعه بالراحل الدكتور كمال الجنزوري، عندما كان محافظا للمنوفية، في أحد اللقاءات وهو المؤتمر القومي الثالث للمرأة، والذي عقد عام ١٩٩٨.

وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسى، أمس، الجنازة العسكرية التي أقيمت للدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء الأسبق، وأقيمت الجنازة العسكرية، بمنطقة المراسم العسكرية بمسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس.

وتولى الجنزورى رئاسة مجلس الوزراء مرتين: الأولى عام 1996 حتى عام 1999، ليختفى بعدها عن الأنظار، ثم يعود عقب ثورة 25 يناير 2011، لتولى رئاسة مجلس الوزراء بقرار من المشير طنطاوى، رئيس المجلس العسكرى وقتذاك.

نجح الجنزورى في صناعة تاريخ شعبى كبير، أبعده عن هجوم القوى المشاركة في ثورة 25 يناير، التي قامت ضد نظام مبارك ورموزه، فأصبح «الجنزورى» أبرز المرشحين لتولى الحكومة، ليخلف حكومة الدكتور عصام شرف في نوفمبر 2011.

وُلد «الجنزورى» في 12 يناير 1933 بمركز الباجور بمحافظة المنوفية، ليتوفى عن عمر يناهز 88 عامًا، تولى فيها العديد من المواقع، بدأت بـ«خبير غلال» لفرع بنك الائتمان الزراعى بالمحلة الكبرى، حتى التحق بوزارة التخطيط كموظف من الدرجة الخامسة عام 1967، حتى وصل إلى موقع وزير التخطيط عام 1982، ثم وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولى، ثم نائبًا لرئيس مجلس الوزراء، ثم تولى رئاسة الوزراء في 1996.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق