داعية أزهري: كثرة الطلاق ناتجة عن سوء اختيار الشريك الآخر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور أحمد عبدالرحمن، مسؤول الإعلام الديني للأزهر الشريف بالجيزة، إن كثرة الطلاق ناتجة من سوء اختيار الشريك الآخر، والابتعاد عن الأسس التي وضعها الإسلام في الزواج، مشيرًا إلى الناس قامت بتغيير القواعد الشرعية للزواج، وأستبدلها بالعواطف أو المناصب.

وتابع «عبدالرحمن»، خلال حواره مع الإعلامية منال سلامة ببرنامج «حلو الكلام»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، مساء الإثنين، أن الإسلام وضع ولي للمرأة، لأن اختيار المرأة في الغالب مبني على العاطفة، ولذلك تم وضع لها ولي ذو الخبرة، لكي يساعدها على اختيار الزوج المناسب.

وشدد على ضرورة اختيار الزوج الصالح ذو الدين، خاصة أن الزوج عندما يقترب من ربنا يقترب من زوجته، معقبًا:«لازم نفهم التدين صح».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    165,951

  • تعافي

    129,636

  • وفيات

    9,316

أخبار ذات صلة

0 تعليق