برلماني: مزارعو مصر يستحقون لقب جيش مصر الأخضر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشاد النائب عبدالحميد دمرداش عضو مجلس النواب، مبادرة البنك الزراعى المصرى بحذف المزارعين المتعثرين من القوائم السوداء من البنك المركزي، مشيدا بتصريحات علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى التي أكد فيها أن مبادرة البنك الزراعى تتيح تسوية كاملة لمحفظة القروض المتعثرة التي تبلغ نحو 6.3 مليار جنيه.

وقال دمرداش، «في بيان أصدره اليوم»، إن مزارعى مصر لا يجب أبدًا ان يكونوا في قوائم سوداء لأنهم تحملوا مسؤولية كبرى خلال المواجهة الشاملة للدولة المصرية مع فيروس كورونا وتقدموا الصفوف في العمل والإنتاج مع الالتزام التام بجميع التعليمات والتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، مؤكدًا أن مزارعى مصر الشرفاء يستحقون أن نطلق عليهم لقب جيش مصر الأخضر لأنهم كانوا على مستوى المسؤولية فعلى الرغم من معاناة العديد من دول العالم من نقص شديد في السلع والمحاصيل الزراعية بسبب التداعيات السلبية لفيروس كورونا على القطاع الزراعى وجميع القطاعات الاقتصادية وغير الاقتصادية الأخرى إلا أن مزارعى مصر لم ينجحوا في توفير جميع المنتجات والمحاصيل الزراعية ولكن مصر كانت في مقدمة دول العالم الأكثر تصديرا للمحاصيل والمنتجات الزراعية.

وكان علاء فاروق رئيس مجلس إدارة البنك الزراعى قد أكد أنه ستتم إعادة هيكلة للبنك الزراعى المصرى لزيادة الودائع وتطبيق مفهوم الشمول المالى مع زيادة عدد العملاء إلى 10 ملايين عميل، وحل مشاكل المتعثرين بأنظمة سداد بحسب قدرة كل عميل.

وتابع: «أسقط البنك 50% من ديون العملاء المتعثرين ممن يبلغ أصل مديونياتهم أكثر من 25 ألف جنيه وحتى 10 ملايين جنيه سواء للأفراد أو الشركات، بشرط سداد العميل 50% من أصل المديونية، مع إسقاط كافة العوائد، والتنازل عن جميع القضايا المتداولة، وإتاحة إعادة التعامل من جانب البنك مع العميل، وفقًا لدراسة كل حالة على حدة» وأكد علاء فاروق أنه سيتم تطبيق الإعفاء النهائى لكامل المديونية بالنسبة للعملاء الذين يبلغ أصل مديونياتهم 25 ألف جنيه أو أقل، وإسقاط كافة العوائد المتراكمة بعد التعثر وأشار إلى أن مبادرة البنك الزراعى تتيح تسوية كاملة لمحفظة القروض المتعثرة التي تبلغ نحو 6.3 مليار جنيه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق