ربه منزل أمام "الاسرة " : "إنقذوا ابنى من التوحد .. والده يرفض علاجه ب 1700 جنيه "

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجرد أب من مشاعر الإنسانية ، رفض بعد طلاق زوجته ، تحمل مسئولية أبنيه والانفاق عليهما ، رغم علمه بان ابنه الأكبر يعانى من مشاكل في النطق ويحتاج علاج لانقاذه من تطور حالته وان يكون من مرضى التوحد .
وقفت ربه المنزل ، أمام القاضي الذى ينظر الدعوى التي أقامتها تطالب فيها مصاريف علاج لحمايه ابنها من التوحد ، وقالت ان ابنها في المراحل الأولى من مرض التوحد ، وأكد الأطباء الأطباء بان حالته فيها أمل للعلاج ورغم علم والده بحالته الا انه يتقاعس عن دفع تلك المصاريف ، وقالت للمحكمة " انقذنى ياسيادة القاضي .. العلاج قيمته 1700 جنيه ولو ابنى ما اخدوهش هيكون مريض توحد "
صمتت ربه المنزل لحظات وانهمرت دموعها ، وقالت "صعب على أي أم ان تشاهد أبنها لايستطيع الكلام ، وخصوصا ان أمل للعلاج ، وانا لا أمتلك قيمه العلاج الشهرى الذى يصل الى 1700 جنيه " .
وأشارت المدعيه ، بانها تزوجت منذ 6 سنوات ، "زواج صالونات " ، وأن زوجها يعمل في احدى الشركات الكبرى، ويتقاضى راتبا كبير ا، ورغم هذا بخيل عليها وعلى أولاده ، وان الخلافات التي تنشأ بينهما بسبب بخله وتلبيه طلبات المنزل مما جعلها تقترض مبالغ من والدتها واشقائها ، اضافه الى معاملته السيئة لها واعتماده على اسرتها في الانفاق عليه وعلى أولاده مما جعلها تركت مسكن الزوجية .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    110,095

  • تعافي

    100,760

  • وفيات

    6,417

أخبار ذات صلة

0 تعليق