«زي النهارده».. وفاة الرئيس الصومالي سياد بري 2 يناير 1995

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كان محمد سياد بري، الرئيس الثالث للصومال، بعد الاستقلال، وهو مولود في ٦ أكتوبر ١٩١٩، وبدأ حياته جندياً في القوات الأمنية الصومالية قبل تأسيس الجيش الصومالى.

وكان ضمن البعثة العسكرية الأولى التي تلقت تعليمها وتدريبها في إيطاليا، وترقى حتى وصل لرتبة جنرال وقائد للجيش الصومالى.وفى ١٩٦٩ اغتيل الرئيس الصومالى عبدالرشيد على شرماركى على يد أحد حراسه لأسباب عائلية، وفشل البرلمان في اختيار رئيس جديد، بسبب الخلافات القبلية والحزبية، فقام الجيش الصومالى بقيادة برى بانقلاب أبيض وشكّل مجلساً لقيادة الثورة برئاسته، وحلّ الأحزاب والبرلمان، واستطاع وحكومته العسكرية تحقيق الاستقرار والأمن، واتسم عهده بالصرامة ومواجهة حركات تمرد بالقبضة الحديدية للجيش.

وحكم الصومال عن طريق الحزب الاشتراكى الثورى الذي أسسه، وجمع بين أكثر من منصب، فكان رئيساً للدولة وقائدا للجيش وزعيماً للحزب الحاكم ورئيساً للمحكمة العليا ورئيسا للجنة الأمن والدفاع في الحزب، لكن نظامه قام في السبعينيات والثمانينيات بمشاريع مهمةمنها إنشاء شبكةمن البنوك والأسواق التجارية بكل المدن الرئيسية وإقامة الصناعات الأساسية في المحافظات.وفى عهده انضمت الصومال لمنظمة المؤتمر الإسلامى والجامعة العربية، وأنشئ التليفزيون الصومالى، وحقق ربطاً بين جميع المدن الرئيسية بشبكة من الطرق الحديثةإلى أن انهار نظامه في ١٩٩١ إثر تمرد قبلى عسكرى، بقيادة محمد فارح عيديد، فغادر لنيجيريا، وفيها توفى «زي النهارده» في ٢ يناير ١٩٩٥.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق