للوقوف على الملابسات.. النيابة تستعجل التحريات حول انتحار طبيب أردني

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تواصل نيابة مصر القديمة الجزئية تحقيقاتها في واقعة سقوط طبيب أردني  قط من شرفة شقته بالمنيل، لمرروه بأزمة نفسية، واستعجلت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية للوقوف على ملابسات وظروف الواقعة، وكانت النيابة قد صرحت النيابة بدفن جثة الطبيب عقب ورود تقرير الصفة التشريحية للجثة.

 

كان قسم شرطة مصر القديمة تلقى بلاغًا من الأهالى يفيد بالعثور

على جثة شخص أسفل أحد العقارات بمنطقة المنيل بدائرة القسم، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة.

 

وبالفحص تبين العثور على جثة لطبيب أردني الجنسية يبلغ من العمر 45 سنة، به كسور وكدمات متفرقة بجسده نتيجة سقوطه من شرفة شقته، وتم نقل

الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

 

واستمع رجال المباحث لأقوال الجيران وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة، وبإجراء التحريات تبين أن المجنى عليه يقيم بمفرده داخل الشقة، ويعاني من اضطرابات نفسية وحالة اكتئاب.

 

وأضافت التحريات أن المتوفَّى اقدم على الانتحار بإلقاء نفسه من شرفة شقته نتيجة ما يعانيه من اضطرابات نفسية وتعاطيه عقاقير مهدئة.
وأكدت التحريات عدم وجود أى شبهة جنائية في الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق