مواطن يستغيث بالرئيس السيسي باكياً: «عايز مراتي وبناتي من لبنان»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«أنا عايش في مصر وزوجتي وبناتي في لبنان ومن سنتين بأحاول أجيبهم مصر معايا ومش عارف ومطار لبنان رجعهم بحجة ان بنت من بناتي مش متسجله في الأمن العام هناك»

بهذه الكلمات لخص يوسف محمد حسين،27 سنة من قرية الطيبة التابعة لمركز نبروه بمحافظة الدقهلية مأساته التي حالت دون وصول بنتيه وزوجته إلى مصر للعيش معه ومع أسرته .

وقال للمصري اليوم: «أنا سافرت لبنان في 2014، سياحة وكسرت الفيزا وقعدت واشتغلت هناك جزار، واتعرفت على بنت سورية كان والدها يعمل معي وتزوجتها وعشنا مع بعض 5 سنين في سعادة وربنا رزقنا بنتين عبير وسمر وسجلتهم هناك وفى السفارة المصرية ولأن مش معي إقامة نزلت بعد 5 سنين وتركت زوجتي والبنتين لحد ما أرتب أمورى في مصر».

وأضاف متأثرا «بعدما رتبت أموري في مصر وحاولت أجيبهم والبنتين حصلوا على وثيقة السفر من السفارة المصرية وحصلت زوجتي على الفيزا وعلى تأشيرات السفر وحجزت التذاكر وعندما ذهبت لاستقبالهم في مطار القاهرة لم يصلوا وفوجئت أنهم رجعوا من مطار لبنان بحجة إن بنتى الصغيرة لم يتم تسجيلها في الأمن العام بلبنان رغم أننى سجلتها كما سجلت شقيتها».

وتابع «عبير بنتى عندها 5 سنوات وسمر عندها 3 سنوات ومشفتهمش من سنتين ولا قادر أحضنهم ولا أعيش معهم زى زمان فأنا هنا في مصر ومش قادر أروح لهم لبنان ولا هم عارفين ييجوا لي مصر والدنيا اسودت في وجهى وطرقت جميع الأبواب وذهبت للسفارة اللبنانية في مصر والخارجية المصرية ولكن للأسف محدش حاول يحل لي مشكلتي ولا يجمع مل أسرته اتشتت علشان قوانين عقيمة البنت بنتي والحكومة اللبنانية مش عايزة تعترف بذلك علشان غلطة موظف لم يثبتها في السجلات»

ويكى قائلا «مش عايز حاجة غير زوجتى وأولادي سنتين وأنا بأحاول أجيبهم مصر ومش عارف في المطار قالوا لزوجتى تقدري تسافري انتي والبنت الكبيرة لكن الصغيرة لأ لأنها غير مسجلة وده مستحيل يحصل، طيب أعمل ايه هم مسجلين في السفارة المصرية وأوراقهم سليمة ولما زوجتى سألت في لبنان قالوا طالما البنت عدت سنة مش هينفع تتسجل ولازم نرفع قضية ونعمل تحليل ال DNA علشان نثبت انها بنتنا وأنا مش هأقدر أروح لبنان لأنى رجعت بسبب الإقامة وهم مش هيقدروا ييجوا وصرفت كل اللى حيلتى علشان أحل المشكلة وفشلت»

وأضاف «أنا بأشتغل وأجمع كل اللى بأشتغل به وأبعته لزوجتى علشان يقدروا يأكلوا ويشربوا ودخلي هنا مش بيكفي مصاريفهم هناك لأن الحياة في لبنان غالية وكل حاجة بالدولار، ده غير الظروف الصعبة إللى بتمر بها لبنان وأنا هأموت عليهم من الخوف»

وبكى قائلا «والله أنا هنا ميت من غيرهم وهم هناك مش قادرين يعيشوا وأنا بناشد الرئيس السيسى الأب والإنسان علشان يتدخل ويعطي أوامره لوزارة الخارجية والسفارة المصرية في لبنان يساعدونى أنا مش عايز غير زوجتى وبناتي أرجوكم رجعوا لى عيلتي وارحموا أب وام وطفلتين كل حلمهم إنهم يتجمعوا ويعيشوا مع بعض في بلد واحدة»

وأضاف «مصر استقبلت اللاجئين السوريين وعايشين هنا مستقرين كأنها بلدهم وزوجتى سوريه ومعها بناتي عايشين في لبنان ومش عارفين يخرجوا من هناك ياريت يعتبروهم لاجئين ويجيوا يعيشوا معايا في بلدي ده حق بناتى على بلدهم وحق زوجتى إنها تعيش في أمان في بلد زوجها»

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    138,062

  • تعافي

    112,105

  • وفيات

    7,631

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق