عضو مجلس شيوخ يطالب بتحويل المدن الجامعية لمستشفيات «عزل كورونا»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا النائب محمود سامي، عضو مجلس الشيوخ عن الحزب المصري الديمقراطي، لضرورة الاستجابة لما سبق ودعا له بتجهيز المدن الجامعية كمستشفيات عزل، لمرضى فيروس كورونا المستجد لتكون جاهزة لأيه طواريء في ذروة الجائحة في موجتها الثانية.

وقال «سامي»، في بيان أصدره، اليوم الجمعة، أن قرار المجلس الأعلى للجامعات بإخلاء المدن الجامعية هي خطوة أولية جيدة للبدء في تجهيزها، مشددًا على ضرورة الإسراع بتجهيزها كمستشفيات عزل أسوة بالموجة الأولى لفيروس كورونا، لتخفف الضغط بدورها على المستشفيات، ولاسيما مع ازدياد حالات الإصابة.

ووجه عضو مجلس الشيوخ، التحية على جهود المجتمع المدني ومساهمته الكبيرة في توفير مستلزمات المستشفيات والقطاع الصحي بشكل ساهم بفاعلية في مواجهة تداعيات الأزمة الحالة، وطالبه بالاستمرار في تقديم أقصي ما يقدر عليه في دعم القطاع الطبي والفئات المجتمعية التي تأثر وضعها المادي من تلك الأزمة.

وأضاف سامى، أن جمعيات المجتمع المدني تتضافر جهودها لتقديم كافة الخدمات وتذليلها للمواطنين البسطاء، خاصة في القرى الأكثر احتياجاً بالمحافظات والمساهمة في تغيير حياة المواطن بهذه القرى في كافة المجالات، بمبادرة حياة كريمة.

وتابع: «خلال الأزمة كثفت الجمعيات الأهلية جهودها في دعم القرى الأكثر احتياجا من خلال تنظيم قوافل للمواد الغذائية، وتعقيم وتطهير الهيئات والمؤسسات وتنظيم حملات توعوية وتثقيفية للمواطنين بشأن مخاطر أزمة كورونا وكيفية الوقاية وطرق الحماية وتنفيذ الإجراءات الاحترازية»، داعيا لاستكمال هذا الدور بالموجة الثانية.

واستطرد عضو مجلس النواب: «الخروج من أزمة كورونا لا يكون إلا بمشاركة ومساهمة جميع أفراد المجتمع للخروج بشكل أمن وسريع، وتلك المساهمة لا تكون إلا من خلال المشاركة مع الجمعيات الأهلية كإطار منظم وقانوني داخل المجتمع».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    138,062

  • تعافي

    112,105

  • وفيات

    7,631

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق