روسيا والصين تفشلان في تمرير مشروع قرار أممي حول المرأة والسلام

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نيويورك - " وكالة أخبار المرأة "

رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار تقدمت به روسيا والصين حول المرأة والسلام، مساء الجمعة.
وكان القصد من وراء مشروع القرار الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لاعتماد أول قرار يصدره المجلس حول دور المرأة والسلام والأمن، (القرار 1325 المؤرخ 31 أكتوبر/تشرين أول 2000).
وامتنعت 10 دول عن التصويت من إجمالي أعضاء المجلس وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وبلجيكا وجمهورية الدومينيكان وألمانيا وإستونيا والنيجر وسانت فنسنت غرينادين وتونس.
في المقابل صوتت خمس دول فقط لصالح القرار هي روسيا والصين وفيتنام وإندونيسيا وجنوب إفريقيا .
ويتطلب صدور القرار من المجلس موافقة 9 دول اعضاء علي الاقل من إجمالي أعضائه (15 دولة) شريطة ألا تعترض عليه أي من الدول دائمة العضوية وهي الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا.
وقالت المندوبة الامريكية الدائمة لدي الأمم المتحدة السفيرة، كيلي كرافت إن "الولايات المتحدة و9 دول أخرى أعضاء بالمجلس امتنعت عن التصويت علي مشروع القرار، لأنه من الواضح أن البلدين لا يؤمنان بضرورة تمكين المرأة بشكل كامل لمنع الصراع أو الجلوس على الطاولة لتحقيق السلام والمصالحة".
وأضافت عقب الجلسة: "كما العديد من أعضاء المجلس يشاركونا مخاوفنا. كان من شأن مشروع القرار الروسي أن يضعف التزامات الأمم المتحدة القائمة منذ فترة طويلة تجاه المرأة ويضعف الإجماع حول دورها في حالات الصراع".
وتابعت "لن تدعم الولايات المتحدة مثل هذا العمل أبدًا. سنواصل الدفاع إلى جانب شركائنا عن التطلعات والأهداف المنصوص عليها في القرار 1325 ضد الهجمات التي تهدف إلى تقويضها".
وقال مندوبو الدول العشر التي امتنعت عن التصويت علي مشروع القرار إن النص الروسي يفتقر إلى لغة قوية بشأن حقوق الإنسان ودور المراة والجمعيات الأهلية في إحلال السلام والمصالحة في مناطق الصراع.
في المقابل أعرب المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير، فاسيلي نيبيزيا، في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة عن أسفه لعدم حصول مشروع القرار على النصاب اللازم لتمريره داخل المجلس.
وقال: "مشروع القرار تضمن فقرات متعلقة بدور الجمعيات الأهلية وحقوق الإنسان وغير صحيح أن النص افتقر لوجود تلك الفقرات ".

أخبار ذات صلة

0 تعليق