"في الصباحية".. المحكمة تقضي بالمؤبد لقاتل زوجته بالمنوفية

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قضت محكمة جنايات شبين الكوم بالسجن المؤبد 25 عاما، لقاتل زوجته في ليلة الدخله في مركز الباجور التابعة لمحافظة المنوفية، في القضية المعروفة اعلاميا بمقتل عروس الباجور.

وأٌصيبت أسرة المجني عليها بحالة من الانهيار، بعد إصدار المحكمة حكمها في حق المجني عليها، لمطالبتهم بإعدام المتهم والقصاص للمجني عليها.

تعود أحداث القضية إلى يوليو الماضي، عندما تلقى مدير أمن المنوفية، إخطارًا من مستشفى الباجور العام، يفيد استقبال منار عادل الأقرع 19 عامًا، جثة هامدة في يوم صباحيتها، وبالانتقال والفحص وسؤال شقيقها، أكد أنه حال ذهابه إلى شقيقته يوم الصبحية للاطمئنان عليها وجدها غارقة في دمائها، وزوجها بيده سكين وتم نقل الجثة لمستشفى الباجور العام، وتحرير المحضر رقم 13633 جنح الباجور، وتم إخطار النيابة العامة.
كانت محكمة الجنايات بمحافظة المنوفية، قد أمرت بإيداع محمد عثمان المتهم بقتل زوجته منار عادل الأقرع عروس الباجور “عروس الباجور” التي ذبحت يوم الصبحية، لمدة شهرين بمستشفى الأمراض العقلية تحت الملاحظة.

وقال المتهم في تحقيقات النيابة إن زوجته حاولت  قتله بداعي عدم إستكمال سداد ثمن إيجار فستان الزفاف متهما شقيقها بإصابته في بطنه بعد إكتشاف مقتل العروس مستخدما نفس السكين ،وقد أنكر هذا أثناء الفحص من قبل الأطباء النفسيين مراوغا إياهم مدعيا المرض النفسي وأنه غير مسئول عن تصرفاته .

واستقر رأي اللجنة المتابعة له مجتمعة ومنفردة أثناء الفحص بوحدة الطب النفسي الشرعي بمستشفي العباسية ، من مراجعة ملف القضية ومراجعة الملف الطبي للمتهم وإجراء الفحوصات النفسية والإجتماعية أنه لايوجد لدي المتهم أي أدلة علي إضطراب نفسي حاليا أو وقت إرتكاب الجريمة وقد أجلت محكمة شبين الكوم القضية إلي يوم 4/3 لسماع أقوال ضباط المباحث حول التحريات .

أخبار ذات صلة

0 تعليق