تحمل الكثير من المعانى الإنسانية.. «زحمة الأيام» تعيد نجوم التسعينيات إلى الغناء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

طرح نجوم جيل التسعينيات الرباعى «حميد الشاعرى وهشام عباس ومصطفى قمر وإيهاب توفيق» أغنيتهم الجديدة التى تحمل اسم «زحمة الأيام»، والتى صورها الرباعى بطريقة الفيديو كليب، وذلك عبر القناة الرسمية لـ«كامبا» على يوتيوب، بالتزامن مع عرضها على شاشة قناة «مزيكا» وعدد من الإذاعات.

وتحمل أغنية «زحمة الأيام» فى مغزاها الكثير من المعانى الإنسانية، كما تصف حالة اجتماعية تلمس كافة شرائح المجتمع، وتتماشى مع الأجيال المختلفة، وتعد الأغنية آخر أعمال الراحلين الشاعر سامح العجمى والملحن أشرف سالم، وهما من رموز وقامات الموسيقى فى مرحلة مهمة من تاريخ مصر، ولهما الكثير من الأعمال المميزة والناجحة التى تركت بصمة لدى الجمهور، ووزع الأغنية الموزع الشاب نديم الشاعرى نجل الفنان حميد الشاعرى.

الفنانين أثناء تسجيل أغنية «زحمة الأيام»

تحمس نجوم جيل التسعينيات للأغنية لما بها من معانٍ إنسانية راقية ورسالة مهمة للمجتمع، إضافة إلى قرارهم بإهداء الأغنية لروح الراحلين سامح العجمى وأشرف سالم، خاصة أن جميعهم تعاونوا مع الراحلين فى الكثير من الأعمال المميزة التى حققت نجاحا كبيرا فى أوقات سابقة.

من جانبه، قال المنتج الدكتور ياسر القصراوى إن زحمة الأيام ليست أغنية جديدة فقط، لكنها تُلخص مشوار جيل كامل من نجوم وصناع الموسيقى وتوثقه فى صورة عمل فنى راقٍ يضم رموزًا موسيقية فى مصر والوطن العربى، مضيفا أن هذا الجيل من الموسيقيين أحدث تغييرًا كبيرًا فى شكل الموسيقى على كافة الأصعدة، بداية من الألحان والكلمات والموضوعات المطروحة والتوزيع.

الفنانين أثناء تسجيل أغنية «زحمة الأيام»

وأضاف «القصراوى» أن الأغنية إهداء وتكريم ولمسة وفاء من كل صناعها والمشاركين فيها إلى روح الراحلين الكبيرين سامح العجمى وأشرف سالم، خاصة أن هذا الجيل بالكامل تجمعه علاقات صداقة وطيدة وقوية، وقدموا معا الكثير من الأعمال الموسيقية الناجحة.

وتقول كلمات «زحمة الأيام»: «فى زحمة الأيام.. تتفتفت الأحلام وأرضى بقليل وبعيش.. أنده بصوت مبحوح.. على حلم كان مسموح.. بيعدى مايشوفنيش.. عمر اتسرق مننا فين اللى كانوا هنا راحوا خلاص ومفيش.. وبنتظاهر بالرضا ونقول نصيبنا كده مع دنيا مبتديش.. وفى توهة المشوار ياما حلمنا صغار ببطولة فى الحواديت.. صدقت فى الأيام ومشيت ورا أوهام وزى ما روحت أهو جيت.. وأما السنين بتفوت.. والغنوة تبقى سكوت.. وكل شىء محسوب.. وأما السنين بتفوت.. إحساسنا ليه بيموت بإيدين قدر مكتوب.. عدى زمانا وسبق.. طلع البطل من ورق والحلم بات مهزوم.. عدى زمانا وسبق.. وقع الفرس فى السبق.. لكن أكيد هيقوم.. فجأة ومن غير سبب.. نصبح عرايس خشب على مسرح الأيام.. أيام وليها العجب.. بنعيشها مر وتعب.. آه منها دى الأيام».

الفنانين أثناء تسجيل أغنية «زحمة الأيام»

كانت الجهة المنتجة قد نجحت مؤخرًا فى إعادة تقديم صانع النجوم الكابو حميد الشاعرى عبر ألبوم «أنا بابا»، بعد غياب 14 عامًا عن الساحة الفنية منذ آخر ألبوماته «روح السمارة» الذى تم طرحه فى عام 2006، كما قدمت مجموعة من النجوم الشباب أبرزهم كريم حراجى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق