غدًا طرح «زحمة الأيام» لحميد الشاعري وهشام عباس ومصطفي قمر وإيهاب توفيق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

يطرح غدا نجوم جيل التسعينات الرباعي حميد الشاعري وهشام عباس ومصطفى قمر وإيهاب توفيق، أغنية جديدة تحمل اسم «زحمة الأيام» من إنتاج احدي الشركات الخاصة، وقام الرباعي بتصوير الأغنية تمهيدا لطرحها غدا عبر القناة الرسمية للشركة على «يوتيوب» بالتزامن مع عرضها.

وتحمل أغنية «زحمة الأيام»، حيث تحمل الكثير من المعاني الإنسانية، كما توصّف حالة إجتماعية تلمس كافة شرائح المجتمع، وتتماشى مع الأجيال المختلفة، كما تعد الأغنية آخر أعمال الراحلين الشاعر سامح العجمي والملحن أشرف سالم.

وتحمس نجوم جيل التسعينات للأغنية لما بها من معاني إنسانية راقية، ورسالة هامة للمجتمع، إضافة إلى قرارهم بإهداء الأغنية لروح الراحلين سامح العجمي وأشرف سالم، خاصة أن جميعهم تعاونوا مع الراحلين في الكثير من الأعمال المميزة التي حققت نجاح كبير في أوقات سابقة.

وتقول كلمات «زحمة الأيام»: «في زحمة الأيام.. تتفتفت الأحلام وأرضى بقليل وبعيش.. أنده بصوت مبحوح.. على حلم كان مسموح.. بيعدي مايشوفنيش.. عمر اتسرق مننا فين اللي كانوا هنا راحو خلاص ومفيش.. وبنتظاهر بالرضا ونقول نصيبنا كده مع دنيا مبتديش.. وفي توهة المشوار ياما حلمنا صغار ببطولة في الحواديت.. صدقت في الأيام ومشيت ورا أوهام وزي ما روحت أهو جيت.. وأما السنين بتفوت.. والغنوة تبقى سكوت.. وكل شيء محسوب.. وأما السنين بتفوت.. إحساسنا ليه بيموت بأيدين قدر مكتوب.. عدي زمانا وسبق.. طلع البطل من ورق والحلم بات مهزوم.. عدي زمانا وسبق وقع الفرس في السبق لكن أكيد هيقوم.. فجأة ومن غير سبب نصبح عرايس خشب على مسرح الأيام.. أيام وليها العجب بنعيشها مر وتعب.. آه منها دي الأيام».

أخبار ذات صلة

0 تعليق