«الإسكندرية للفيلم القصير» يطلق دورته السابعة الإثنين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

تنطلق فعاليات مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير فى دورته السابعة الإثنين 5 إبريل الجارى ويستمر حتى العاشر من الشهر نفسه، بعد أن صدر قرار رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، بعودة إقامة المهرجانات السينمائية وفقًا لشروط صحية محددة لتلافى انتشار عدوى فيروس كورونا.

وقد طرحت الصفحة الرسمية للمهرجان مؤخرًا الملصق الرسمى للدورة السابعة، وهو فكرة أسماء خالد، وتصميمه لسلمى أسامة، وتدور فكرته حول الإله الخارق هرقل الأشهر فى تاريخ الإغريق، حيث الآثار والأصول الإغريقية والرومانية القابعة فى أعماق منطقة أبو قير ومدينة هرقليون نسبة إلى الإله هرقل.

وتمركز هرقل فى المساحة الكبرى من الغلاف رمزًا للقوة والعظمة والتى سميت المدينة على اسمه، وتم اختيار مجسمه فى الشباب، عاكسًا لفكرة المهرجان التى تستهدف الشباب، وفى القاع نجد آثارا حقيقية وجدت فى مراسى أبوقير وقاع البحر بالإسكندرية، ولربط التكوين تم اختيار اللون الأزرق مائلًا للأخضر ليعبر عن بحر الإسكندرية الغنى بالحياة البحرية والشعب، فرغم وجود تلك التماثيل فى أعماق البحر ما زال يبدو جميلا وتحوم حوله الحياة معبرة عنها بألوان زاهية، وكما يعلم الجميع بطقسنا المميز فى الربيع، حيث تصل أشعة الشمس الدافئة للقاع لتفصح عن كنوزها الراكدة فى قاع بحر الإسكندرية.

وأضاف المهرجان هذا العام مسابقة لأفلام التحريك لأول مرة بمشاركة تسعة أفلام تعرض جميعها لأول مرة فى مصر، فى وجود أكثر من عرض عالمى أول، كما يستمر فى دعم مسابقة خاصة للطلبة تعرض 8 أفلام لأول مرة فى مصر، و«هيباتيا» هى الجائزة الرئيسية للمهرجان، الذى كرم بالدورة الماضية الفنانة سلوى محمد على والفنان إبراهيم نصر قبل أشهر من رحيله، وذلك تقديرًا لمشوارهما الحافل.

مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير هو احتفالية سينمائية تقام كل عام بمدينة الإسكندرية تحت رعاية وزارة الثقافة، أسسته وتنظمه جمعية دائرة الفن المهرجان، ويهدف لنشر ثقافة الفيلم القصير، وتبادل الثقافات العربية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق