منافسة فنية مصرية- عراقية- لبنانية بمهرجان الموسيقى العربية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نجح مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، فى التغلب على الظروف القهرية التى صنعها فيروس كورونا المُستجد، حيث شهدت الليلة الثامنة من فعاليات المهرجان، مباراة فنية بين نجوم مصر ولبنان والعراق، فعلى مسرح النافورة، بدار الاوبرا المصرية، تألق النجم اللبنانى وائل جسار بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو عادل عايش، وأكد أن لقاءه بجمهوره فى المهرجان يأتى لأول مرة بعد 8 شهور بسبب ازمة كورونا، وتغنى بنخبة من أعماله الخاصة منها «بحبك يا مصر» التى تمنى لها السلامة من الجائحة، «غريبة الناس»، «بتوحشنى»، «موجوع»،

«مشيت خلاص»، «حلم حياتى»، «أنت مين ياللى أنا مش عارفك»، «مليون مرة أحبك»، «ما تغيبش ثوانى»، «نخبى ليه»، «خلينى ذكرى»، «نهاية واحدة».

كما قدم النجم هُمام إبراهيم تحية عراقية لمصر وشعبها وفرض شخصيته الفنية فى غناء مجموعة من الأعمال المصرية والعراقية منها «حافية القدمين»، «إنسانى»، «جرحونا برمش عين»، «زيدينى عشقاً»، «موال ودبكة عراقى»، «موعود»، «ليتهم»، «كثر الحديث» و«احلف بسماها»، وذلك بمصاحبة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو حازم القصبجى.

وعزف محسن إبراهيم على أوتار قلوب الحضور، وبآلة العود قدم لحن أغنية «هان الود» من مؤلفات موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، واستلهمت أجفان أعمال مطربات زمن الفن الجميل «شباكنا ستايره حرير» لشادية، و«بكرة يا حبيبى» لوردة، وكان الحفل قد بدأ بموسيقى أغنية «بنادى عليك» لفريد الأطرش.

كما أقيم على مسرح الجمهورية حفل من أعمال الموسيقار بليغ حمدى بقيادة المايسترو إيهاب عبدالحميد ومشاركة المطربين آيات فاروق، وليد حيدر، ندى غالب، محمد متولى، آية عبدالله، عازفة القانون عفاف شكرى.

واحتضن مسرح سيد درويش «أوبرا الإسكندرية» حفل كلثوميات بقيادة المايسترو صلاح غباشى قدم خلالها جولة غنائية من روائع أعمال كوكب الشرق أم كلثوم أداها كل من المطربتين حسناء ونهاد فتحى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق